الكشف عن خطة أميركية لغزو العراق   
الجمعة 1423/4/24 هـ - الموافق 5/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
القاذفات الأميركية على الحاملة إنتربرايس تقلع للإغارة على العراق في عملية ثعلب الصحراء

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر اليوم الجمعة أن هناك خطة عسكرية أميركية لغزو العراق تشمل شن هجوم من عدة محاور بقوات قوامها عشرات آلاف مشاة البحرية وجنود الجيش, "وربما يتم الغزو من الكويت".

وقالت الصحيفة نقلا عن شخص اطلع على الوثيقة إن الخطة البالغة السرية تتلخص في قيام قوات جوية وبرية وبحرية بشن هجوم من ثلاثة اتجاهات في حملة للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين.

ووفقا للمصدر فإن الوثيقة تشمل قيام مئات الطائرات الحربية المتمركزة في ما يصل إلى ثماني دول, بشن هجوم جوي كاسح ضد آلاف الأهداف التي تشمل مطارات وطرقا برية ومواقع اتصالات بالألياف البصرية.

وقال إن الخطة ترتكز على قيام قوات العمليات الخاصة أو عملاء سريين لوكالة المخابرات المركزية (CIA) بتوجيه ضربة إلى المستودعات أو المعامل التي تقوم بتخزين أو تصنيع أسلحة الدمار الشامل أو الصواريخ التي تطلق هذه الأسلحة.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول قوله إن الخطة التي أعدها مسؤولون بالقيادة المركزية في تامبا بولاية فلوريدا لا تزال في شكلها الأولي, وإنه لم يتم بعد التشاور مع أي من الدول الثماني -التي وردت في الخطة- بشأن قيامها بدور في أي عمل عسكري أميركي ضد العراق.

وأكد المصدر أن موجز الخطة يشير إلى أنها وصلت لمرحلة متقدمة من التخطيط في الجيش, رغم أن الرئيس بوش يصر على القول إنه لا توجد خطة على مكتبه لغزو العراق. وقالت المتحدثة باسم البنتاغون فيكتوريا كلارك للصحيفة أمس الخميس "إنها مسؤولية وزارة الدفاع أن تطور خطط طوارئ وأن تقوم من وقت لآخر بتحديث هذه الخطط".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة