نواب إيرانيون يطالبون خاتمي بترشيح نفسه   
الاثنين 1422/1/22 هـ - الموافق 16/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد خاتمي
وقع غالبية أعضاء مجلس الشورى الإيراني عريضة تدعو الرئيس محمد خاتمي إلى ترشيح نفسه لولاية رئاسية ثانية في الانتخابات المقرر إجراؤها منتصف العام الحالي، وتأتي هذه الخطوة في وسط استمرار الغموض حول ترشيح خاتمي نفسه لولاية ثانية.  

وقالت النائبة الإصلاحية عن طهران فاطمة حقيقة جو إن 218 نائبا من جبهة خورداد التي تضم ائتلافا لأحزاب دينية وسياسية داعمة لسياسات الرئيس خاتمي وقعوا عريضة تدعم انتخابه لولاية جديدة، وأضافت في مؤتمر صحفي أن النواب الموقعين على العريضة طالبوا خاتمي بترشيح نفسه، كما دعوا إلى دعم ترشيحه. وأشارت إلى أن إعادة ترشيحه تهدف إلى "تعزيز حركة الإصلاحات في البلاد التي تتقدم رغم العراقيل".

وفاز الرئيس خاتمي لرئاسة عام 1997 بحصوله على نحو 70% من الأصوات، لكنه ما زال يظهر ترددا في ترشيح نفسه لولاية ثانية وأخيرة في انتخابات الرئاسة المزمع إجراؤها في يونيو/ حزيران من العام الحالي.

ومن المفترض أن تقدم طلبات الترشيح بين الثالث والسادس من يونيو/ حزيران المقبل إلى وزارة الداخلية قبل أن ينظر فيها مجلس مراقبة الدستور.

يذكر أن صحيفة "إيران" الرسمية أعلنت الخميس الماضي أن الرئيس خاتمي سيعلن بنفسه في غضون الأسبوع المقبل قرار ترشحه لولاية ثانية. ونقلت عن نائب لم تسمه القول إن خاتمي سيرشح نفسه "رغم الضغوط التي تمارس على الإصلاحيين والرئيس لثنيه عن ذلك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة