لوكاشينكو يتعهد بدحر أعداء روسيا البيضاء   
الاثنين 27/5/1426 هـ - الموافق 4/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:02 (مكة المكرمة)، 9:02 (غرينتش)
لوكاشينكو حرص على علاقات جيدة مع موسكو (الفرنسية-أرشيف)
تعهد رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو اليوم "بدحر أي عدو يجرؤ على الاعتداء" على سيادة بلاده, قائلا إن روسيا البيضاء بلد محب للسلام.

كما أكد لوكاشينكو الذي يصفه الغرب بالدكتاتور، أن جيش روسيا البيضاء قادر على مقاومة أي تدخل في شؤون بلاده الداخلية بكل الوسائل.
 
وقد احتفل لوكاشينكو اليوم الاثنين بعيد الاستقلال الذي يوافق ذكرى تحرير الجيش الأحمر لمينسك في الحرب العالمية الثانية بلقاء قدامى المحاربين في ميدان النصر, فيما نظمت المعارضة في روسيا البيضاء احتجاجا صغيرا وقامت الشرطة باعتقال ثمانية.
   
يشار إلى أن لوكاشينكو الذي يحتفظ بعلاقات جيدة مع موسكو يعتزم ترشيح نفسه لفترة رئاسة ثالثة العام المقبل بعد فوزه في استفتاء لتغيير الدستور, حيث ما زال يحظى بشعبية في بلد فقد ربع سكانه خلال أكثر من ثلاث سنوات من الاحتلال النازي.

وأحكم لوكاشينكو السيطرة على بلاده التي يبلغ عدد سكانها عشرة ملايين نسمة ورفض أي تصور للمحللين الغربيين بأنها قد تكون المسرح التالي للاضطرابات الاجتماعية بعد أن ساعدت الاحتجاجات الجماهيرية في إسقاط الحكومات في جمهوريات جورجيا وأوكرانيا وقرغيزستان.

وقد حاولت الولايات المتحدة التي تندد بروسيا البيضاء بوصفها آخر دكتاتورية في أوروبا إلى جانب الاتحاد الأوروبي عزل لوكاشينكو متهمة إياه بكبت المعارضة والصحافة واللجوء إلى التلاعب في الانتخابات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة