مانشستر يونايتد وميلان إلى ربع نهائي أبطال أوروبا   
الأربعاء 1423/12/25 هـ - الموافق 26/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ريان غيغز (الثاني يمين) يتلقى التهاني من لاعبي مانشستر يونايتد عقب التسجيل بمرمى يوفنتوس

أصبح مانشستر يونايتد الإنجليزي وميلان الإيطالي أول المتأهلين إلى الدور الربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوز مانشستر على مضيفه يوفنتوس الإيطالي 1-صفر وميلان على مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي 3-صفر أمس الثلاثاء في الجولة الرابعة ضمن مباريات الدور الثاني.

وهذا هو الفوز الرابع على التوالي لكل من ميلان ومانشستر يونايتد في الدور الثاني.


صراع على الكرة بين لاعب مانشستر فيرون ولاعب يوفنتوس كونتي

وتمكن مانشستر يونايتد من تجديد فوزه على يوفنتوس وبنتيجة 3-صفر في المباراة التي جرت على ملعب ديلي ألبي في تورينو وأمام 59 ألف متفرج رافعا رصيده إلى 12 نقطة.

وكان مانشستر يونايتد تغلب على يوفنتوس 2-1 الأربعاء الماضي في المباراة التي جرت على ملعب أولدترافور في مانشستر ضمن مباريات الجولة الثالثة.

ويدين مانشستر يونايتد بانتصاره إلى جناحه الأيسر الدولي الويلزي راين غيغز الذي سجل هدفين في الشوط الأول علما بأنه دخل بديلا للاعب الأورغوايي دييغو فورلان في الدقيقة الثامنة بعد إصابة الأخير.

ونجح غيغز في إسكات منتقديه في الآونة الأخير وسجل هدفين ثمينين ساهما بشكل كبير في تأهل فريقه للدور الثاني.

صراع على الكرة بين لاعب ديبورتيفو تربستان ولاعب بازل بيرنت هاس
وخرج غيغز في الشوط الثاني تاركا مكانه للدولي الهولندي رود فان نيستلروي الذي أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 63 لينفرد بصدارة لائحة هدافي المسابقة برصيد عشرة أهداف بفارق هدف عن مهاجمي إنتر ميلان وميلان الأرجنتيني هرنان كريسبو وفيليبو إينزاغي.

وغاب عن يوفنتوس الثنائي أليساندرو دل بيرو المصاب وأليسيو تاكيناردي الموقوف, في حين غاب عن مانشستر يونايتد الثلاثي بول سكولز ومايكل سيلفستر وويس براون بسبب الإصابة.

وفي مباراة ثانية من المجموعة نفسها أحيا ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني آماله في المنافسة على البطاقة الثانية بتغلبه على بازل السويسري بهدف سجله دييغو تريستان في الدقيقة الرابعة من المباراة التي جرت على ملعب ريازور وأمام 30 ألف متفرج.

صراع على الكرة بين لاعب ميلان ريدوندو ولاعب لوكوموتيف مامينوف

تأهل ميلان
وضمن مباريات المجموعة الثالثة قاد البرازيلي ريفالدو فريقه ميلان للفوز على لوكومو تيف موسكو بهدف سجله الدقيقة 34 من ركلة جزاء في المباراة التي جرت على الملعب الأولمبي في موسكو وسط حضور 23 ألف متفرج.

وبهذا الفوز رفع ميلان رصيده إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة بفارق سبع نقاط عن أقرب مطارديه ريال مدريد الإسباني حامل اللقب، في حين توقف رصيد لوكوموتيف موسكو عند نقطة واحدة في المركز الأخير.

وكان ميلان الحائز لقب المسابقة خمس مرات في الأعوام 1963 و69 و89 و90 و94, فاز على لوكوموتيف موسكو بالنتيجة نفسها الأربعاء الماضي في ميلانو.

صراع على الكرة بين لاعب الريال زيدان ولاعب دورتموندي إيفانيلسون
تعادل الريال

وفي مباراة ثانية من المجموعة نفسها أدرك الاحتياطي بورتييو التعادل لفريقه ريال مدريد حامل اللقب أمام مضيفه بروسيا دورتموند في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في المباراة التي جرت على ملعب فستفالن وأمام 52 ألف متفرج.

وكان بروسيا دورتموند في طريقه إلى الثأر لخسارته أمام ريال مدريد 1-2 الأربعاء الماضي في الجولة الثالثة وتعقيد مهمته في بلوغ الدور الربع النهائي عندما تقدم بهدف للعملاق الدولي التشيكي يان كولر منذ الدقيقة 23, لكن ريال مدريد ضغط بقوة في الشوط الثاني ونجح في إدراك التعادل عبر المهاجم الصاعد بورتييو الذي دخل في الدقيقة 90 مكان المدافع فرانشيسكو بافون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة