رئيس بوليفيا: كرة القدم سبب وصولي للرئاسة   
الثلاثاء 1429/6/21 هـ - الموافق 24/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
الرئيس البوليفي إيفو موراليس كثيرا ما يشارك في مباريات لكرة القدم (رويترز-أرشيف)

كشف الرئيس البوليفي إيفو موراليس عن عشقه الكبير لكرة القدم بتأكيده أن الساحرة المستديرة لعبت الدور الرئيسي في وصوله إلى مقعد الرئاسة في بلاده بعد أن منحته الشهرة منذ الصغر.
 
وجاءت تصريحات الرئيس في مقابلة مع صحيفة "ألميركوريو" الرسمية الصادرة في تشيلي لتؤكد مجددا اهتمامه بكرة القدم التي طالما تحدث في شؤونها بل ومارسها في كثير من المناسبات العامة.
 
وأوضح موراليس أنه بدأ لعب الكرة في سن مبكرة مع فريق محلي ثم حمل شارة القيادة لفريقه وهو في سن الخامسة عشرة ثم بدأ في وضع الخطة التي يلعب بها الفريق، مؤكدا أنه نال بعد ذلك شهرة واسعة ساعدته في بلوغ سدة الحكم. 

ورغم اهتمام الرئيس بكرة القدم فإن حالها في بوليفيا ليس على ما يرام وهو ما دعاه للأسف لعدم تمكن بلاده من الوصول لنهائيات كأس العالم منذ نهائيات 1994 في الولايات المتحدة أيام الجيل الذهبي الذي قاده ماركو إتشفيري الملقب بـ"الشيطان".
 
وتحتل بوليفيا حاليا المركز قبل الأخير في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا برصيد أربع نقاط فقط مما يصعب
فرصها في بلوغ النهائيات.
 
ومن جهة أخرى، أوضح موراليس أنه دوما يشجع الفريق البوليفي الذي يمثل بلاده في كأس "ليبرتادوريس" لأندية أميركا الجنوبية، لكنه يتحول لمناصرة فريق بوكا جونيورز الأرجنتيني في حال خروج أبناء بلده.
 
يذكر أن موراليس مارس ضغوطا ناجحة في الفترة الأخيرة حملت الفيفا على التراجع عن قراره بحظر إقامة المباريات على الملاعب شديدة الارتفاع وهو ما كانت ستتضرر منه بلاده، علما بأنه لقي دعما خلال هذه الحملة من الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز ومن صديقه نجم الكرة الأرجنتينية السابق دييغو مارادونا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة