مطالب بحرينية بمراجعة قانون الإعلام   
السبت 1428/4/17 هـ - الموافق 5/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
المحتجون طلبوا وقف تدخل النواب بالحركة الثقافية (الجزيرة نت)

حسن محفوظ-المنامة

دعت جمعية الصحفيين البحرينيين إلى تشكيل لجنة نيابية من جميع الكتل تنسّق مع الجمعية إعادة المداولة في قانون الصحافة.

واحتشد أمس عشرات من الصحفيين البحرينيين ومراسلي وسائل الإعلام الأجنبية ومثقفون وأعضاء جمعيات المجتمع المدني أمام البرلمان، في اعتصام دعت إليه جمعية الصحفيين البحرينيين بمناسبة اليوم العالمي للصحافة الذي يحل في الثالث من أيار/مايو الجاري.

إرهاب للإبداع
ورفع المعتصمون لافتات تدعو لحرية الكلمة وعدم محاكمة الصحفيين وإلغاء كل القوانين التي تقيد عملهم وتغيير قانون الصحافة البحريني المعمول به حاليا, ونددوا  بتدخل النواب في الثقافة وحركة الإبداع واعتبروا تشكيل لجنة برلمانية لـ "محاكمة الثقافة" إرهابا للمبدع والفنان.

مرزوق قال إن جمعية الصحفيين البحرينيين تحاول كسب تضامن الاتحاد الدولي للصحفيين (الجزيرة نت)
ودعت جمعية الصحفيين إلى إعادة التصويت على قرار لجنة التحقيق في مهرجان ربيع الثقافة الذي أثار جدلا واسعا في الأوساط البحرينية بسبب لقطات استعراضية في الحفل الثنائي للفنان مرسيل خليفة والشاعر البحريني قاسم حداد.

وأكدت تمسّكها بقرار رفع الحصانة عن النائب الإسلامي محمد خالد في القضية التي رفعها ضده رئيس تحرير صحيفة الأيام البحرينية عيسى الشايجي للمثول أمام القضاء البحريني بسبب تعدي خالد بشتائم على الشايجي في البرلمان.

وطالبت الجمعية الدولة بالتدخل لدعم الصحف فيما يتعلق بالضرائب على الورق، والكف عن التمييز في توزيع الإعلانات الحكومية.

رسالة الحرية
واعتبر عادل مرزوق نائب رئيس جمعية الصحفيين -بحديث للجزيرة نت- الاعتصام رسالة من كل من يؤمن بالتعددية وحرية الكلمة إلى مجلس النواب الجديد قائلا "كنا نأمل منه أن يسن قانونا يحمي الصحفي ويعطيه الحرية في العمل إلا أن بعض تصريحات الكتل النيابية لا تبشر بخير".

وأكد أن جمعية الصحفيين ستعمل خلال الأسابيع القادمة لفتح قناة مع الاتحاد الدولي للصحفيين، ومحاولة الحصول على عضوية الأمانة العامة لكسب تضامنه مع الصحفيين البحرينيين وحث الحكومة على تغيير قانون الصحافة.
 
وأشار مرزوق إلى أن حجم القضايا المرفوعة بالمحاكم ضد الصحفيين ازدادت بشكل كبير خلال السنتين الماضيتين، بل وصل الأمر إلى المدونين "وإذا استمر الوضع على هذا الحال فسوف ينشل الجسم الصحفي ويؤدي إلى تراجع حرية الرأي إلى أبعد الحدود".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة