مناظرة أوباما ورومني تغيظ باكستان   
الأربعاء 1433/12/8 هـ - الموافق 24/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)
طائرة بدون طيار أميركية من طراز بريديتور (المفترس) (الفرنسية)
أشارت مجلة أميركية إلى اعتماد واشنطن على استخدام الطائرات بدون طيار لتنفيذ هجمات ضد أهداف في العالم، وفي أنحاء من باكستان، وقالت إن عدم إعارة هذه القضية لأي اهتمام في المناظرة الرئاسية في الولايات المتحدة تسبب الغيظ لإسلام آباد.

وأوضحت تايم أن كلا المرشحين للرئاسة بالولايات المتحدة الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما ومنافسه مت رومني يبدوان متفقين وموافقين على الهجمات التي تشنها الطائرات بدون طيار ضد أهداف "إرهابية".

وأشارت إلى أن منسق المناظرة التلفزيونية بين المرشحين سأل رومني قرب نهاية المناظرة عن رأيه في العلميات التي تقوم بها الطائرات بدون طيار بإدارة وكالة المخابرات المركزية (سي أي أيه) فأجاب بالموافقة على سياسة إدارة أوباما بهذا الشأن.

وأوضح رومني بالقول إن الولايات المتحدة يجب أن تكون جاهزة ومستعدة بكل الوسائل الممكنة لمجابهة أي أشخاص يشكلون خطرا على الأميركيين أو على أصدقائهم في أنحاءالعالم.

الهجمات التي شنتها الطائرات الأميركية بدون طيار بأنحاء متفرقة من باكستان تسببت بمقتل ثلاثة آلاف و365 باكستانيا من بينهم 176 طفلا

مقتل الآلاف
وقالت تايم إن المرشح الديمقراطي أوباما ومنافسه الجمهوري رومني تبارزا وتجادلا وجها لوجه بشأن العديد من القضايا التي تهم السياسة الخارجية لبلادهما، ولكنهما لم يظهرا أي خلاف بشأن عمليات الطائرات بدون طيار بالخارج.

وأضافت أن اعتماد إدارة أوباما على التقنية المتمثلة باستخدام الطائرات بدون طيار لشن هجمات ضد أهداف أو أشخاص بالخارج بشكل عام، وخاصة بعض المناطق الحدودية الباكستانية الأفغانية منذ 2004 يشكل هاجسا كبيرا للسياسيين بإسلام آباد، والذين يرون فيه أيضا اختراقا من جانب الولايات المتحدة لسيادة وأمن البلاد.

وتشير  تقارير صحيفة إلى أن الهجمات التي شنتها الطائرات الأميركية بدون طيار في أنحاء متفرقة من باكستان تسببت بمقتل ثلاثة آلاف و365 باكستانيا من بينهم 176 طفلا.

وقالت تايم إن الجدل بالأوساط الباكستانية بشأن العمليات التي تقوم بها الطائرات بدون طيار ببلادهم ازداد زخما العام الماضي، وخاصة بعد تزايد توتر علاقات إسلام آباد وواشنطن في أعقاب مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بأيدي قوات أميركية خاصة بمنزله قرب إسلام آباد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة