نصري يؤكد اعتزاله اللعب مع المنتخب الفرنسي   
الأحد 1435/10/15 هـ - الموافق 10/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

أكد لاعب الوسط الفرنسي سمير نصري قراره باعتزال اللعب دوليا لكي يركز حصرا على مهمته مع فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي.

وقال نصري (27 عاما) في مقابلة مع صحيفة "غارديان" البريطانية إن قرار اعتزاله جاء بسبب المشاكل التي يقابلها في المنتخب الفرنسي، إضافة إلى معاناة عائلته جراء الاتهامات التي توجه له.

وأوضح اللاعب أنه اتخذ قراره بعد تفكير، معتبرا أنه طالما بقي المدرب الفرنسي ديدييه ديشان مدربا للفريق فلن يحظى نصري بفرصته.

ولم يكن نصري ضمن تشكيلة المنتخب الفرنسي بمونديال البرازيل 2014 بعدما قرر ديشان استبعاده، وهو ما اعتبره لاعب مرسيليا السابق "ضربة قاسية".

وتأتي مقابلة نصري مع "غارديان" لتؤكد ما ألمح إليه قبل أيام معدودة حول توجهه للاعتزال دوليا بسبب انزعاجه من الانتقادات التي تطاله بفرنسا لأنها تضايق عائلته.

وسجل اللاعب بدايته الدولية عام 2009 حين كان بالـ19 من عمره وخاض منذ حينها 41 مباراة دولية، مسجلا خمسة أهداف، لكن مسيرته مع المنتخب كانت مثيرة للجدل على غرار ما حصل بكأس أوروبا 2008 حين دخل في مشادة مع زملائه المخضرمين، أو بالكأس القارية عام 2012 عندما تهجم على أحد الصحافيين بعد خروج بلاده، وهو ما تسبب بإيقافه ثلاث مباريات.

وقد حظي نصري بـ"مساندة" مثيرة للجدل من صديقته أنارا أتانيس التي دفعت بديشان إلى التقدم بشكوى ضدها بعد أن وجهت إليه الشتائم لعدم اختياره صديقها ضمن التشكيلة التي خاضت مونديال 2014 في البرازيل.

وتوج اللاعب بلقب الدوري الممتاز مرتين مع مانشستر سيتي، إضافة الى لقب كأس رابطة الأندية المحترفة مرة واحدة منذ انتقاله إليه عام 2011 من الفريق اللندني أرسنال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة