مبعوث روسي في بغداد لبحث رفع العقوبات   
الاثنين 1421/9/23 هـ - الموافق 18/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طارق عزيز
بحث سفير المهمات الخاصة بوزارة الخارجية الروسية نيكولاي كورتزوف في بغداد مع نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز السبل الكفيلة برفع الحصار المفروض على العراق منذ عشر سنوات.

وقالت وكالة الأنباء العراقية إن الجانبين تطرقا إلى "العلاقات الثنائية بين العراق وروسيا وسبل تعزيزها ومواصلة التنسيق بين الجانبين لرفع الحظر".

وكان كورتزوف قد قال السبت الماضي إن "روسيا تعمل بصورة جدية على إيجاد طرق لرفع الحصار عن العراق في أقرب وقت".

وفي نهاية الشهر الماضي أجرى طارق عزيز مباحثات في موسكو مع وزير خارجية روسيا إيغور إيفانوف حول علاقات العراق بمجلس الأمن الدولي ومساعي موسكو لرفع الحظر المفروض على العراق.

وقد دعت روسيا والولايات المتحدة السبت أثناء مباحثات جرت في موسكو بين مسؤولين من البلدين إلى "استئناف التعاون في أقرب وقت ممكن بين العراق والأمم المتحدة في مجال نزع السلاح ومراقبته".

وأكدت روسيا في بيان صدر عن وزارة الخارجية أن "العراق مستعد للحوار مع الأمم المتحدة بشأن الوضع في هذا البلد الأمر الذي يفتح المجال لتجميد ثم رفع العقوبات المفروضة على بغداد".

يشار إلى أن مفتشي لجنة نزع أسلحة الدمار الشامل العراقية (يونسكوم) غادروا العراق عشية الغارات الأميركية البريطانية نهاية العام 1998 ولم تسمح لهم بغداد بالعودة منذ ذلك التاريخ.

وينص قرار الأمم المتحدة رقم 1284 على تعليق الحظر الاقتصادي المفروض على العراق لفترة 120 يوما قابلة للتجديد حال تعاونت بغداد مع اللجنة الجديدة للأمم المتحدة لمراقبة وتفتيش الأسلحة العراقية (يونموفيك). ولكن العراق رفض القرار الذي صدر في ديسمبر/ كانون الأول 1999.

ومن المتوقع إجراء حوار بين العراق والأمم المتحدة في يناير/ كانون الثاني القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة