كيري يلتقي وزراء عربا بباريس لبحث أزمة العراق   
الخميس 28/8/1435 هـ - الموافق 26/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:16 (مكة المكرمة)، 18:16 (غرينتش)

يجري وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الخميس محادثات مع عدد من حلفاء الولايات المتحدة العرب لبحث النزاع في العراق بعد سيطرة مجموعات مسلحة على جزء واسع من الأراضي العراقية، كما سيناقش اللقاء أيضا الأزمة السورية المستمرة منذ ثلاث سنوات.

وقال مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأميركية إن كيري اجتمع في لقاء مشترك مع وزراء خارجية الأردن والسعودية والإمارات للبحث في "التهديد المشترك الذي يواجهونه من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام".

وأوضح المسؤول الأميركي أن "هناك حاجة للاعتراف بخطورة التهديد، وعلى الجميع العمل معا لتشجيع كافة الأطراف في العراق على المضي قدما للتوصل إلى حل سياسي".

وفي بداية المحادثات -التي جرت داخل السفارة الأميركية في باريس- قال كيري "أنا شاكر لحلفائنا وشركائنا في الشرق الأوسط، دول الخليج، وخصوصا الأردن، لمجيئهم إلى هنا للتباحث في عدد من القضايا الحساسة في الوقت الحالي".

وأضاف الوزير الأميركي أنه "من الواضح أن العراق الآن هو القضية المسيطرة، وتقدم الدولة الإسلامية في العراق والشام يخص كل دولة موجودة هنا".

أما وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل فقال "كل هذه القضايا.. ذات أهمية بالغة بالنسبة لدولنا.. وعبر التعاون بين الدول آمل أن يكون بمقدورنا التأثير على الوضع في الشرق الأوسط".

ومن المفترض أن يطلع كيري نظراءه العرب على نتائج زيارته خلال الأسبوع الحالي لبغداد وأربيل في شمال العراق، حيث عمد إلى إقناع القيادات العراقية بالوحدة في مواجهة خطر انقسام البلاد في ظل تهديد المسلحين.

وسيتوجه كيري غدا الجمعة إلى السعودية لبحث الاضطرابات في الشرق الأوسط مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز.

يشار إلى أن المسلحين في العراق سيطروا الأسبوع الحالي على معبر حدودي بين العراق والأردن، وهو ما أثار خشية من امتداد النزاع إلى المملكة الهاشمية. واتهمت السعودية رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي بإشعال الأزمة عبر تهميشه الأقلية السنية في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة