عشرات القتلى بتفجيرين لتنظيم الدولة بعدن   
الاثنين 16/8/1437 هـ - الموافق 23/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:35 (مكة المكرمة)، 14:35 (غرينتش)

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرين اللذين وقعا اليوم الاثنين في خور مكسر بعدن وأسفرا عن مقتل نحو أربعين شخصا وإصابة العشرات، ويعد الهجوم هو الثاني من نوعه للتنظيم بعدن في الأيام العشرة الأخيرة.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة في بيان مقتضب نشرته عبر موقعها على الإنترنت إن "أحد مقاتلي التنظيم نفذ عملية باستخدام حزام ناسف استهدفت مركز تجنيد تابعا للجيش اليمني في خورمكسر وسط عدن، وإن التفجير أوقع ثلاثين قتيلا".

وأضاف البيان أن "تفجير عبوة ناسفة على بوابة معسكر بدر" أعقب الهجوم الذي وقع قرب منزل الصبيحي في حي الإنشاءات بمنطقة خور مكسر.

من جهته، قال مصدر أمني في عدن إن التفجير الأول الذي استهدف طالبي التجنيد أمام منزل العميد عبد الله الصبيحي قائد اللواء الـ39 مدرع أسفر عن معظم القتلى. أَما التفجير الثاني فكان بقنبلة يدوية ألقاها شخص يستقل دراجة نارية على بوابة معسكر بدر في خور مكسر ولم يسفر عن خسائر بشرية وفقا للمصدر.

وكانت مصادر من عدن قد أفادت لمراسل الجزيرة بمقتل أربعين شخصا على الأقل في تفجيري عدن، فيما رجحت مصادر ارتفاع العدد إلى خمسين قتيلا.

وتشهد مدينة عدن منذ استعادتها القوات الحكومية -بدعم من التحالف العربي- من الحوثيين هجمات عدة أعلن كل من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم الدولة مسؤوليتهما عنها، كما حصلت هجمات مماثلة في المكلا مركز محافظة حضرموت مؤخرا وتبناها تنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة