تدني شعبية بلير لأدنى مستوياتها   
الأحد 1427/2/19 هـ - الموافق 19/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:24 (مكة المكرمة)، 16:24 (غرينتش)
بريطانيون طالبوا باستقالة بلير خلال العام الجاري (رويترز-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي نشر اليوم في بريطانيا أن ثقة الشعب في رئيس الوزراء توني بلير وصلت إلى أدنى مستوياتها بعد حصوله على تأييد 36% من مواطنيه.
 
وقالت صحيفة "صنداي تايمز" إن شعبية بلير في الاستطلاع -الذي جرى عقب الكشف عن فضيحة تلقي حزب العمل الذي يتزعمه نحو 14 مليون جنيه (24 مليون دولار) كقروض لم يعلن عنها سابقا- هي أدنى مستوى يصل إليه منذ توليه الحكومة.
 
وأشار 56% من المشاركين في الاستطلاع إلى أنهم مقتنعون بأن بلير وعد بعض رجال الأعمال بترشيحهم لعضوية مجلس العموم مقابل تقديمهم لقروض لحزبه. فيما قال 14% فقط إنهم لا يعتقدون وجود صلة بين اختيار رئيس الوزراء للمرشحين للمجلس وهذه القروض. كما أعرب 19% عن قناعتهم بوجوب استقالة بلير العام الجاري.
 
وكان استطلاع آخر نشر في صحيفة "صنداي تلغراف" قال إن سبعة من كل عشرة بريطانيين يعتبرون أن حزب العمل رديء أو أكثر رداءة من حكومة المحافظين السابقة.
 
وكانت لندن فتحت تحقيقا بشأن قضية القروض التي كشفت عقب اقتراح رئيس الوزراء لأسماء ثلاثة رجال أعمال أثرياء لمقعد في المجلس بعد تقديمهم قروضا بملايين الجنيهات إلى الحزب.
 
وقالت الصحف البريطانية الأسبوع الماضي إن هذه القضية ليست سوى مثال إضافي لممارسات بلير الذي يستمر في مكافأة ممولي حزبه بمقاعد في البرلمان أو منحهم رتبا فخرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة