استطلاع: يهود أميركا يؤيدون أوباما بالانتخابات   
الأربعاء 12/5/1433 هـ - الموافق 4/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)
اليهود يشكلون 2% من سكان أميركا ويؤيدون الحزب الديمقراطي ويتركزون في ولايات بنسلفانيا وفلوريدا (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء، أن اليهود الأميركيين يؤيدون بشدة انتخاب الرئيس باراك أوباما لفترة ثانية، وإنْ تراجع تأييدهم له عن المستوى الذي كان عليه عندما انتخب أول مرة.

وكشف المسح الذي أجراه المعهد العام للأبحاث الدينية أن 62% من الناخبين اليهود قالوا إنهم يودون إعادة انتخاب أوباما مقابل 30% يفضلون فوز مرشح ينتمي إلى الحزب الجمهوري في الانتخابات المقرر إجراؤها في نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويشكل اليهود اثنين في المائة فقط من سكان الولايات المتحدة، وهم يؤيدون بشدة الحزب الديمقراطي، ويتركزون في ولايات مرجحة في الانتخابات مثل بنسلفانيا وفلوريدا المهمتين لجهود أوباما للفوز بولاية ثانية.

ويتعرض الرئيس الديمقراطي لانتقادات من مرشحي الرئاسة الجمهوريين الذين يتهمونه بأنه لم يكن مؤيدا لإسرائيل.

وأظهر الاستطلاع أن التأييد العام لأوباما عند نفس مستواه تقريبا في نفس المرحلة من حملته عام 2008 عندما كان ينافس هيلاري كلينتون على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي، لكن نسبة التأييد لأوباما بين اليهود تراجعت من 78% حصل عليها في انتخابات عام 2008 عندما هزم المرشح الجمهوري جون مكين.

وأوضح الاستطلاع أن 51% من الناخبين اليهود يرون أن الاقتصاد يحتل الأولوية الأولى في انتخابات 2012، وقال 4% إن إسرائيل هي القضية الأهم، في حين يقول 2% إن إيران التي يشتبه الغرب في أن برنامجها النووي ستار لصنع أسلحة نووية هي القضية الأولى.

وشمل الاستطلاع 1004 أشخاص تزيد أعمارهم على 18 عاما، وأجريت المقابلات عبر الإنترنت في الفترة بين 23 فبراير/ شباط والخامس من مارس/ آذار، ويبلغ هامش الخطأ خمس نقاط مئوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة