بوش يصل أنقرة واتفاق أطلسي بشأن العراق   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:54 (مكة المكرمة)، 4:54 (غرينتش)

جورج بوش وزوجته لدى وصولهما تركيا أمس (الفرنسية)

وصل الرئيس الأميركي جورج بوش إلى أنقرة مساء أمس السبت -في أول زيارة رسمية لتركيا- لحضور قمة حلف شمال الأطلسي المقرر عقدها يومي الاثنين والثلاثاء في إسطنبول.

وسيجري بوش مباحثات مع الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان تتمحور حول العلاقات الثنائية والأوضاع الدولية ومسألة العراق.

وكان أربعة من رجال الشرطة أصيبوا بجروح نتيجة الرشق بالحجارة أثناء مظاهرة معادية للولايات المتحدة أمس السبت في ساحة في وسط أنقرة قبل ساعات من موعد وصول بوش إلى العاصمة التركية.

مظاهرة احتجاج تركية ضد بوش والناتو(الفرنسية)
وشهدت عاصمة تركيا التجارية إجراءات أمنية غير مسبوقة, حيث شددت الشرطة إجراءاتها الأمنية في مناطق إسطنبول كافة، وبشكل خاص حول المقر الذي ستعقد فيه القمة التي سيحضرها نحو أربعين من زعماء العالم.

واعتقلت الشرطة التركية عشرة أشخاص يشتبه في علاقتهم بتنظيم القاعدة في إطار الإجراءات الأمنية المتخذة قبل بدء القمة.

وقبل انعقاد القمة التي سيحضرها الرئيس الأميركي انفجرت قنبلة ربطت فيها لافتة تندد بالقمة وبزيارة بوش لتركيا, دون أن تسفر عن سقوط ضحايا، وانفجرت القنبلة بينما كان رجال الشرطة يعملون في حي بهغليفلر في القسم الأوروبي من المدينة.

وأثارت سلسلة تفجيرات قبيل قمة حلف الأطلسي توترا في تركيا وأحاط الغموض ببعض التقارير الخاصة بالانفجارات.

الأطلسي والعراق
ياب هوب شيفر (الفرنسية-أرشيف)
وفي تطور آخر أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب هوب شيفر أمس السبت عن التوصل لاتفاق يقضي بتدريب القوات المسلحة العراقية سيتم إبرامه خلال قمة الأطلسي في إسطنبول الأسبوع المقبل.

وتوقع شيفر أن يقر قادة الدول والحكومات هذا الاتفاق خلال اجتماع القمة الذي يبدأ غدا الاثنين، وقال إن الحلفاء متفقون على تقديم كل الدعم لاستقلال وسيادة العراق ووحدة أراضيه.

وأكد دبلوماسي رفض الكشف عن هويته أمس التوصل إلى قرار مبدئي في هذا الشأن، وتفاوض السفراء حتى ساعة متأخرة من مساء الجمعة بشأن مشروع قرار ردا على طلب المساعدة الذي تقدم به رئيس الحكومة الانتقالية العراقي إياد علاوي للحلف مطلع هذا الأسبوع.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش أعرب في ختام قمة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أمس السبت عن أمله في أن "يوافق" حلف شمال الأطلسي على تدريب القوات المسلحة العراقية, معتبرا أن "مسؤولية" مساعدة العراق تقع على الحلف.

وفي بيان مشترك خلال القمة في إيرلندا, أكدت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أنها "تدعم تدريب قوات الأمن العراقية وتجهيزها لتتمكن من تحمل المسؤولية المتنامية لضمان الأمن في البلاد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة