باكستان تبحث المصالحة مع أفغانستان   
الأحد 5/3/1433 هـ - الموافق 29/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:17 (مكة المكرمة)، 14:17 (غرينتش)

وزيرة الخارجية الباكستانية حنا رباني (الفرنسية)

تزور وزيرة الخارجية الباكستانية حنا رباني خار أفغانستان الأربعاء المقبل لبحث جهود المصالحة بين البلدين، وفق تقرير صحفي.

وذكرت صحيفة ذا نيوز الباكستانية أن حنا سترأس وفدا صغيرا في رحلة تستغرق يوما واحدا إلى العاصمة الأفغانية كابل في الأول من فبراير/ شباط.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني طلب في وقت سابق من الشهر الجاري من حنا التوجه إلى كابل قبل قمة حول مستقبل أفغانستان.

وقاطعت باكستان الشهر الماضي مؤتمرا دوليا عن أفغانستان بألمانيا هدفه وضع برامج التنمية اللازمة لهذا البلد بعد أن تتولى حكومته المسؤولية الكاملة عن الأمن والتنمية إثر انسحاب قوات حلف الناتو منه بدءا من عام 2014.

وانتقد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مقاطعة باكستان للمؤتمر، واتهمها  برفض الوقوف إلى جانب الحكومة الأفغانية في مساعيها لإيجاد تسوية سياسية مع حركة طالبان.

وترى الولايات المتحدة أن لباكستان دورا حيويا في جهود إنهاء حرب أفغانستان المجاورة حيث تحارب قوات حلف شمال الاطلسي (ناتو) بقيادة أميركية حركة طالبان.

وقالت حنا لرويترز يوم 19 يناير/ كانون الثاني الجاري إن علاقات
باكستان مع الولايات المتحدة لا تزال معلقة بعد هجوم جوي عبر الحدود شنه الناتو أسفر عن مقتل جنود باكستانيين، وإن واشنطن يجب ألا تدفع بلادها لملاحقة جماعات مسلحة أو العمل على إشراكهم في عملية سلام أفغانية.

وتتهم كل من الولايات المتحدة وأفغانستان باكستان بدعم حركة طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة