أميركا تنوي منح رخص لرحلات تجارية إلى الفضاء في 2008   
السبت 1427/1/12 هـ - الموافق 11/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
تعتزم الولايات المتحدة إعطاء الضوء الأخضر للبدء في منح تراخيص للرحلات التجارية الآمنة لنقل الراغبين في القيام برحلات للفضاء بحلول عام 2008.
 
وقال وزير النقل نورمان مينيتا بعد لقائه صناعيين في مجال الفضاء بواشنطن أمس إن هذه المهلة "ليست من الخيال العلمي" موضحا أنه يستند إلى مشاريع من المستثمرين الذين يعملون بهدف تنظيم هذه الرحلات.
 
وكانت شركة فرجن غالاكتيك قد أعلنت في ديسمبر/كانون الأول الماضي أنها تأمل إطلاق أول مركبة سياحية إلى الفضاء في 2010 من قاعدة ستبدأ إنشائها هذه السنة في جنوب غرب الولايات المتحدة.
  
وذكرت الشركة التي يملكها الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون وحاكم ولاية نيو مكسيكو بيل ريتشاردسون أنها وقعت اتفاقا لبناء "المطار الفضائي".
  
وقال برانسون إن الشركة تعمل على تصميم سفينة فضائية سياحية بثمانية مقاعد باسم "سفينة الفضاء 2" على نموذج "سفينة الفضاء الأولى" التي قامت برحلة إلى الفضاء في يونيو/حزيران 2004.
  
وفي أكتوبر/تشرين الأول من السنة نفسها, حصلت الشركة بفضل هذه السفينة على جائزة بقيمة 10 ملايين دولار عندما تجاوزت مرتين خلال أقل من 15 يوما ارتفاع 100 كيلومتر بحمولة تعادل ثلاثة أشخاص.
  
وصمم السفينة المهندس الأميركي بيرت روتان وتمتاز بإمكانية إطلاقها من طائرة في الجو وليس من منصة إقلاع مثل المكوكات أو الصواريخ الناقلة للأقمار.
 
وتأمل الشركة نقل ما لا يقل عن 50 ألف سائح إلى الفضاء في السنوات العشر الأولى بتذكرة بسعر 200 ألف دولار.
 
ويفترض دفع 10% من المبلغ لحجز مقعد في الرحلة, وهو مبلغ تتم إعادته إذا غير الزبون رأيه وفق ما تؤكد الشركة في موقعها على الإنترنت. وتؤكد الشركة أنها تلقت 40 ألف طلب حجز من 120 بلدا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة