اليابان: شعبية موري في الحضيض   
الخميس 1421/10/23 هـ - الموافق 18/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الاستطلاع خيب آمال موري
كشف استطلاع عام للرأي في اليابان عن تراجع شعبية رئيس الوزراء الحالي يوشيرو موري إلى 6% بين أفراد الشعب، و9% بين أعضاء البرلمان، وهو ما يعكس فقدان الحكومة لثقة مواطنيها وبرلمانها على حد سواء.

وأجري الاستطلاع بالتعاون بين صحيفة "يوميوري شيمبون" ومؤسسة غالوب الأميركية. وجاءت النتائج مخيبة لآمال موري في أعقاب فضيحة جديدة بحقه، تتعلق باتهام أحد أعضاء البرلمان المنتمين لحزب موري بتلقيه رشوة في وقت سابق من هذا الأسبوع، ليزيد ذلك من ثقل المواجهة المستمرة بينه وبين خصومه منذ توليه رئاسة الحكومة في أبريل/نيسان من العام الماضي.

وقد نشرت الصحيفة اليابانية ما لقيته المؤسسات العامة الأخرى من ثقة، فقد كسبت الصحف اليابانية 42% من الأصوات واقفة في صدارة المؤسسات اليابانية الموثوق فيها، تليها المحاكم بنسبة 29%، ثم المستشفيات بنسبة 28%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة