الحزب الحاكم في ماليزيا يعلق عضوية 16 عضوا   
الجمعة 1425/9/22 هـ - الموافق 5/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 2:46 (مكة المكرمة)، 23:46 (غرينتش)
بدوي يتخذ إجراءات إضافية لمكافحة الفساد في حزبه (الفرنسية
في أجرأ خطوة داخلية لمكافحة الفساد أقدم الحزب الحاكم في ماليزيا اليوم على تعليق عضوية 16 عضوا من أعضائه.
 
وقال الحزب إنه يقوم بالتحقيق فيما قيل إنه شراء غير مشروع للأصوات من قبل بعض أعضاء الحزب البارزين في الانتخابات التي جرت في سبتمبر/ أيلول الماضي.
 
وأضاف الحزب وهو منظمة الوحدة الوطنية الملاوية إنه سوف يوفر الحصانة اللازمة لأي من المخبرين الذين يساهمون في اقتفاء الفاسدين.
 
وكان رئيس الوزراء الماليزي أحمد عبد الله بدوي قد وضع مكافحة الفساد في صدر أولوياته بعد استلامه السلطة من محاضر محمد أوائل العام الحالي.
 
ويعتبر حزب منظمة الوحدة الوطينة الملاوي الذي حكم ماليزيا منذ الاستقلال سنة 1957 القطار السياسي للشعب الملاوي وهو شعب ماليزيا الأصلي الذي يشكل النسيج الرئيسي للبلاد ويقطن معظمه في الريف.
 
وقال تنكو أحمد رضا الدين رئيس مجلس الحزب إنه سيتم تعليق عضوية الأعضاء المتهمين بالفساد لمدة ستة أعوام وبذلك يرتفع عدد الذين تم تعليق عضويتهم منذ أغسطس/آب الماضي إلى 38 شخصا بينما تم تحذير 12 آخرين.
 
وأضاف تنكو أن مجلس الإدارة في الحزب يقوم بالتحقيق في عدة شكاوى تتعلق بمرشحين تقلدوا مناصب كبيرة في الحزب. وتجدر الإشارة إلى أن عدد أعضاء الحزب الحاكم في ماليزيا يبلغ 3.2 ملايين.

 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة