عريقات يطالب إسرائيل بوقف التطهير العرقي   
السبت 1434/2/23 هـ - الموافق 5/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:27 (مكة المكرمة)، 16:27 (غرينتش)
كبير المفاوضين الفلسطينيين طالب بموقف دولي ضد سياسة إسرائيل في القدس الشرقية (الفرنسية-أرشيف)

طالب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات اليوم السبت بموقف دولي لوقف سياسة إسرائيل بتهجير الفلسطينيين من القدس الشرقية. كما حذر من الخطط الإسرائيلية الرامية لتهجير أسر أخرى من حي الشيخ جراح الفلسطيني في شرقي القدس بالقوة.

واتهم كبير المفاوضين -في بيان صحفي- إسرائيل بتنفيذ "سياسة التطهير العرقي" بشكل مضاعف خلال الشهور الأخيرة، بالتزامن مع استمرار سياسة بناء المستوطنات وهدم المنازل الفلسطينية والاستيلاء على الأراضي وإلغاء حق الإقامة في القدس.

وأضاف عريقات أن السياسة الإسرائيلية تهدد المئات من الفلسطينيين بالطرد من منازلهم على أيدي جماعات المستوطنين المدعومة من الحكومة الإسرائيلية، لا سيما في حي الشيخ جراح حيث تم طرد أربع عائلات مؤخرا، وفق ما ذكر.

وأشار إلى أن السياسات الإسرائيلية في حي الشيخ جراح أثرت على حوالي 2500 فلسطيني، وتهدد بانفجار شعبي بات وشيكا.

واعتبر عريقات أن "الحكومة الإسرائيلية أثبتت عدم صدق نواياها، وأنها حكومة استيطان وتهويد، تنتهك كافة الاتفاقيات والقوانين الدولية وتعمل على تسمين ومضاعفة عدد المستوطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخاصة في القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية العتيدة".

وحمل عريقات إسرائيل المسؤولية كاملة عن أي عواقب لأفعالها "غير المشروعة"، داعيا المجتمع الدولي إلى وضع حد لـ"ثقافة الإفلات من العقاب بالنسبة لإسرائيل والكف عن التعامل معها كدولة فوق القانون الدولي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة