مشرف يعرض تنازلا هاما لتسوية أزمة كشمير   
الخميس 1424/10/25 هـ - الموافق 18/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

برويز يبدي لينا لحل نزاع كشمير
أعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف استعداده لانتهاج موقف وصفه بالجريء والمرن من أجل التوصل إلى تسوية مع الهند لحل النزاع بشأن إقليم كشمير.

وأبدى مشرف في مقابلة استعداد بلاده للتخلي عن موقفها المتمسك بقرارات مجلس الأمن الصادرة أواخر الأربعينيات من القرن الماضي التي تطالب بإجراء استفتاء حول تقرير المصير في جامو وكشمير.

وقال إن على الهند وباكستان إجراء حوار وإبداء مرونة بتجاوز المواقف الثابتة والالتقاء في منتصف الطريق إذا أرادتا حل المشكلة الكشميرية.

وأشار الرئيس الباكستاني إلى أن موقفه هذا يعد فرصة حقيقة لصنع السلام مع الهند وحذر نيودلهي من تضييع هذه الفرصة برفضها المتكرر لإجراء محادثات ثنائية.

كما أكد مشرف أن البلدين الآن في مرحلة إذابة الجليد في العلاقات بينهما مؤكدا أن الشعبين يتوقعان المزيد من التقارب.

وتأتي هذه التصريحات قبل ثلاثة أسابيع من زيارة رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي إلى إسلام آباد للمشاركة في القمة الإقليمية لدول جنوب آسيا. ويتوقع المراقبون أن تشهد الزيارة تحركا جديدا لتسريع جهود إنهاء التوتر بين البلدين.

وكانت الهند وباكستان أعلنتا أوائل الأسبوع الجاري وقفا لإطلاق النار على طول خط الهدنة في كشمير، واتخذ البلدان سلسلة من الإجراءات لتحسين العلاقات وتخفيف التوتر ومنها إجراء محادثات لاستئناف رحلات السكك الحديدية.

كما شملت إجراءات التقارب تبادل زيارات نواب البرلمان وقيادات النقابات المهنية وذلك بعد أن أعلن مشرف حظر الجماعات الكشميرية المسلحة التي تتخذ من باكستان مقرا لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة