مقتل زعيم للمتمردين في هاييتي بمواجهة مع الشرطة   
الأحد 1426/3/2 هـ - الموافق 10/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 5:37 (مكة المكرمة)، 2:37 (غرينتش)
دورية لقوات حفظ السلام في شوارع العاصمة الهاييتية (الفرنسية-أرشيف)
قتل أحد زعماء التمرد المسلح الذي أطاح بالرئيس السابق لهايتي جان برتران ارستيد في العام الماضي في تبادل لإطلاق النار مع شرطة هاييتي والشرطة المدنية التابعة للأمم المتحدة السبت.
 
وقال المتحدث باسم قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة إن ريمسانثي رافيكس قتل في حي ديلما الفقير في العاصمة بورت أوبرانس خلال عملية مشتركة لشرطة هاييتي وقوات الأمم المتحدة.
 
وأضاف أن رافيكس لقى مصرعه عندما حاول مقاومة اعتقاله بإطلاق النار على الشرطة، وهو مطلوب لها بتهمة قتل أربعة من أفرادها في فبراير/شباط الماضي.
 
وكانت العلاقات بين المتمردين والحكومة الجديدة برئاسة رئيس الوزراء المؤقت جيرارد لاتورتيو طيبة في البداية ولكنها تدهورت بسبب مطالب رافيكس والأعضاء الآخرين بالقوات المسلحة التي حلت بإعادة تشكيل الجيش. 

وحل أرستيد القوات المسلحة في عام 1995 خلال رئاسته الأولى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة