دعوات متواصلة لتطهير الفيفا   
الأربعاء 1433/1/5 هـ - الموافق 30/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

دعا خبير مستقل بمكافحة الفساد انتدبه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لتقديم تصورات لإصلاح المنظمة، إلى تفادي "ترسيخ الولاءات" والالتزام بالشفافية كخطوة لتنظيف هذه المؤسسة.

وقال السويسري مارك بييث إنه على الفيفا أيضا معالجة أساليب جديدة لانتخاب رئيسها بشفافية أكبر، إضافة إلى فرض فترات محددة لعمل المسؤولين لتفادي ترسيخ الولاءات.

وأضاف الخبير الدولي "نحن نتحدث عن أشياء خطيرة لن تكون محل إعجاب الجميع".

وقال بييث إنه على الفيفا أن يقرر ما إذا كانت سيقبل اقتراحات الإصلاح التي قدمها هو وأقرها الاتحاد قبل الاجتماع السنوي العام للأعضاء في مايو/ أيار القادم.

فريق مضطرب
وأشار بييث، الذي كان يتحدث لأسوشيتد برس من مقر الفيفا حيث قدم تقريرا أوليا اقترح فيه إصلاحات للمنظمة، إلى أن دوره كخبير للفيفا "أقرب إلى تدريب فريق مضطرب نحاول إعادته إلى طريق الفضيلة".

يُذكر أن بييث كان حقق في قضية الفساد بالبرنامج الأممي للنفط مقابل الغذاء للعراق، وكان مستشارا لدى الحكومة السويسرية بملف مكافحة غسل الأموال.

وقد شهدت الفترة الأخيرة العديد من الفضائح بشأن تورط مسؤولين رفيعي المستوى -من بينهم بعض أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا- في فضائح فساد.

ووضعت هذه الفضائح الفيفا بأسوأ فترة له على مدار 107 أعوام منذ تأسيسه. وهو ما دفع رئيس المنظمة جوزيف بلاتر لإعلان اتخاذه إجراءات للإصلاح واستعادة المصداقية والشفافية للاتحاد، من أبرزها تشكيل لجنة من الخبراء للإدارة الرشيدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة