إغلاق مدرسة في نيبال بعد إصابة طلابها بالهستيريا   
الخميس 1426/8/19 هـ - الموافق 22/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

ذكرت صحيفة "ذي هيمالايان تايمز" الصادرة اليوم الخميس أن الحصص الدراسية تعطلت بعد إصابة بعض الطلبة بنوبات هستيرية في مدرسة كاليكا بمنطقة راوتهات (120 كلم جنوب شرق عاصمة نيبال)، وأغلقت المدرسة مدة أسبوعين. وظن أهل القرية أن الطلبة سكنتهم أرواح شريرة.

وأضافت أن الذعر انتشر بين الطلبة والمعلمين بعدما أصيب 18 طالبا بالنوبات وبدأت تصدر عنهم أفعال غريبة مثل التحدث مع أنفسهم والتلفظ بألفاظ قبيحة والصراخ بشدة في بعض الأحيان ثم فقد الوعي.

وأشارت إلى أن معظم الطلبة الذين أصابتهم النوبات يدرسون في مراحل تعليمية بين الصفين الدراسي الرابع والعاشر.

كما ذكرت أن سبع طالبات وعشرة طلبة من الصف التاسع أصيبوا بحالة متقدمة من النوبات فيما نقلت إحدى الطالبات إلى مستشفى للعلاج النفسي بالعاصمة، وانتقل آخرون إلى مراكز صحة محلية في القرية.

وقالت إن 75% من الطلبة البالغ عددهم 600 تخلفوا عن حضور الحصص الدراسية خوفا من أن تسكنهم ما يزعمون أنه أرواح شريرة، ما أدى إلى غلق المدرسة.

ونقلت عن أحد أهالي القرية قوله إن حالة الطلبة الهستيرية أثرت على القرية بأكملها، ويرى أن الأرواح الشريرة هي السبب فيما حدث لأن المدرسة محاطة بمقابر وأماكن لحرق الجثث.

كما نسبت الصحيفة إلى الأهالي قولهم إن المشكلة كلها ستنتهي عند استخراج الجثث من المقابر. وقالت إنهم عزموا على نقل أبنائهم إلى مدارس أخرى إذا استمر الأمر كذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة