تنظيم الدولة يحاصر 600 جندي عراقي بالأنبار   
الثلاثاء 1435/12/7 هـ - الموافق 30/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:43 (مكة المكرمة)، 12:43 (غرينتش)

أكد قائد شرطة محافظة الأنبار اليوم الثلاثاء أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية يحاصرون ستة أفواج تابعة للجيش العراقي يبلغ عدد عناصرها نحو ستمائة في منطقتين منفصلتين من المحافظة الواقعة غربي البلاد.

وقال اللواء أحمد صداك الدليمي -في حديث لوكالة الأناضول- إن مقاتلي التنظيم تمكنوا صباح اليوم من محاصرة ستة أفواج تابعة للجيش العراقي في منطقتين منفصلتين بمحافظة الأنبار، مشيرا إلى أن مجموع عناصر تلك الأفواج يبلغ نحو ستمائة.

وأضاف أن ثلاثة من الأفواج تمت محاصرتها على الطريق الدولي السريع بين ما يسمى "الجسر الياباني" ومنطقة "البوعيثة" شرقي مدينة الرمادي (مركز محافظة الأنبار)، في حين حوصرت الأفواج الثلاثة الأخرى على طريق "ذراع دجلة" شمالي الأنبار.

وأشار الدليمي إلى أن محاصرة الأفواج الستة جاءت بعد نفاد الأسلحة والعتاد والمؤن لدى عناصرها، لافتا إلى أن القوات الحكومية تعمل على وضع خطة عسكرية لفك الحصار عنها بإسناد من طيران الجيش، إلا أنه لم يعلن عن موعد تنفيذ تلك الخطة.

ومنذ بداية العام الجاري تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضد مجموعات مسلحة، أهمها تنظيم الدولة في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية.

وزادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة المجموعات المسلحة قبل نحو شهرين على الأقضية الغربية من المحافظة وهي عانة وراوة والقائم والرطبة، إضافة إلى سيطرتها على المناطق الشرقية منها قضاءي الفلوجة والكرمة، كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي.

وكانت مصادر محلية عراقية قالت أمس الاثنين إن تنظيم الدولة يحاصر منذ يومين 240 جنديا من الجيش العراقي يتبعون الفوج العاشر من اللواء ثلاثين كتيبة الدبابات، قرب منطقة البوعيثة شمال مدينة الرمادي، وأن المؤن والطعام نفدا منهم.

وتتخوف مصادر في مجلس محافظة الأنبار من أن يتعرض هؤلاء الجنود للإبادة على يد تنظيم الدولة إذا لم تتم نجدتهم في أسرع وقت ممكن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة