مسؤولون عراقيون يعزون سقوط الطائرة المولدوفية لخلل فني   
الخميس 21/12/1427 هـ - الموافق 11/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

العراقيون استبعدوا فرضية إسقاط الطائرة المولدوفية القادمة من تركيا (الفرنسية-أرشيف)
عزا مسؤولون بوزارة النقل العراقية سبب سقوط الطائرة المولدوفية القادمة من تركيا -الذي أسفر عن 34 قتيلا- إلى خلل فني.

ولم يشر المسؤولون إلى نيران معادية بالرغم من أن جماعة عراقية أعلنت مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة.

وقال المتحدث الإعلامي باسم الوزارة =أحمد الموسوي- إنه "لا بد أن هناك مشاكل فنية أو قلة خبرة في الطيران تسببت في سقوطها".

وأكد المدير الإعلامي بالوزارة -أحمد عبد الوهاب- بدوره أنه لم يتم إسقاط الطائرة، مشيرا إلى أن التحقيقات ما زالت مستمرة، وأضاف أن الطائرة تحطمت قرب قاعدة للأميركيين، وأنهم يتعاملون مع الأمر.

ونفى مسؤولون عسكريون أميركيون أن تكون لديهم معلومات بخصوص حادث التحطم.

وكانت السلطات التركية قالت إن 31 شخصا لقوا حتفهم في الحادث، الذي وقع عندما حاولت طائرة من طراز أنتونوف26، مملوكة لشركة من مولدوفا، الهبوط وسط الضباب قرب بلد شمال بغداد.

وأضافت أن الطائرة -التي أقلعت من مدينة أضنة التركية أمس الثلاثاء- كانت تقل نحو 35 فردا، بينهم 30 من عمال البناء.

وصرح مصدر رسمي أن بين "القتلى أميركيا و28 تركيا وخمسة من طاقم الطائرة، بينما نجا شخص واحد إصابته خطرة".

ونفى المسؤول في الطيران التركي -علي أريدورو- ما ذكرته وسائل الإعلام من أن حمولة الطائرة كانت تزيد عن المعتاد، مؤكدا أن الأحوال الجوية السيئة هي السبب في الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة