العلماء يتمكنون من تجديد الحياة لخلايا بشرية مجففة   
الثلاثاء 1422/2/1 هـ - الموافق 24/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يسعى عدد من العلماء في تجديد الحياة لعدد من الخلايا البشرية المجففة لأكثر من أسبوع. وقد تقود هذه الخطوة إلى إمكانية تجفيف منتجات الدم والبعض من المواد الصيدلانية.

وسيمكن في حالة ثبوت نجاح هذه الطريقة الاستفادة منها في المناطق النائية التي لا تتوافر فيها الكهرباء، إذ سيمكن الاحتفاظ بالدم والمواد الصيدلانية دون الحاجة إلى تبريدها.

وقد تمكن الدكتور مالكوم بوتز -اختصاصي الكيمياء الحيوية من مركز فرجينيا- وفريقه من تجفيف عدد من الخلايا المأخوذة من كلى بشرية لمدة أسبوع، بعدها قام بإعادة مزجها مع الماء فلاحظ بأن 40% من الخلايا قد تمكن من النمو ثانية في وسط معد لزراعتها.

يذكر أن تجفيف الخلايا يؤدي إلى قتلها عادة، لذا قام الباحثون بإضافة جزيء تنتجه بكتريا تعرف باسم نوستوك كوميون لتجفيف الخلايا دون القضاء عليها، إذ يمكن لهذه البكتريا البقاء على قيد الحياة لسنوات عديدة في بيئة جافة، وحينما تصادف هذه البكتريا الماء بعد طول جفاف تنتعش وتنمو وتنقسم.

وقد قام الدكتور مالكوم بوتز وزملاؤه بإجراء سلسلة من التجارب بإضافة الجزيء المشتق من هذه البكتريا إلى الخلايا الكلوية البشرية، وتجفيف هذه الخلايا بدرجة حرارة الغرفة. وقال بوتز: لقد تمكن 40% من هذه الخلايا المجففة من الانقسام والنمو بعد إضافة الماء لها. وأضاف لا زلنا نجهل الآلية الدقيقة الخاصة بكيفية استعادة الخلايا المجففة للحياة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة