مستشارو رئيس تايوان ينصحونه بقبول مبدأ صين واحدة   
السبت 1422/4/29 هـ - الموافق 21/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشين شوي بيان
حث عدد من مستشاري الرئيس التايواني تشين شوي بيان على القبول بمبدأ صين واحدة سبيلا لتجنب هيمنة بكين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها الجزيرة.

وقال مستشارو الرئيس في رسالة وجهوها له ونشرت اليوم إن من شأن الاعتراف بمبدأ "صين واحدة" تجنب الخضوع لسيطرة بكين. وأضاف المستشارون الأربعة عشر في رسالتهم أنه بسبب الحقائق في منطقة مضيق تايوان والظرف الدولي فإننا لا نستطيع تجنب مسألة "صين واحدة". وقال هسو وون بن الذي يعد من أكبر الخبراء القانونيين والذي قام بصياغة الرسالة إن الهدف من هذا ليس حل الإشكال السياسي وإنما إيجاد لغة مشتركة مقبولة من الجانبين.

وكان الرئيس تشين الذي يعتبر من المدافعين عن استقلال الجزيرة عن الصين بشكل علني, قد خفف من موقفه المناهض لبكين في السنوات الأخيرة, غير أنه لايزال يرفض مبدأ "صين واحدة" خوفا من دخول الجزيرة تحت السيطرة الصينية في نهاية الأمر.

ويتخذ الرئيس تشين ما يقارب مائة مستشار من بينهم رجال أعمال وأكاديميون ونشطاء, وهو ما يجعل من الصعب معرفة مدى النفوذ الذي قد يمثله كاتبو الرسالة. غير أن الناطقة باسم الرئاسة لم تصرح بما إذا كان الرئيس سيقبل النصيحة التي وجهها بعض مستشاريه، إلا أنها أشارت إلى أن الرئيس يسعى منذ وقت طويل لبدء حوار مع الصين.

ويرى مراقبون أن الرئيس التايواني لا يمكنه تجاهل المناشدة التي أطلقها مستشاروه بشكل تام لأنها تعكس تنامي الشعور العام بضرورة إنهاء تايوان لخلافها مع بكين من أجل التفرغ لمعالجة اقتصادها الضعيف حاليا. ويساور الكثير من التايوانيين القلق على مستقبل الجزيرة بعد إخفاق حكومة تشين في وقف تدفق رؤوس الأموال والاستثمارات إلى خارجها مما أدى إلى إضعاف الاقتصاد المحلي.

ودعا الرئيس تشين إلى مؤتمر وطني اقتصادي يضم كبار رجال الأعمال وقادة المعارضة الشهر القادم من أجل رفع مستوى الأداء الاقتصادي. بيد أن المعارضة طلبت من تشين إنهاء الحظر الذي تفرضه تايوان منذ فترة طويلة على الاتصالات الجوية والبحرية مع البر الصيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة