اغتيال قيادي إسلامي موال لموسكو بداغستان   
الثلاثاء 1430/6/1 هـ - الموافق 26/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:22 (مكة المكرمة)، 3:22 (غرينتش)

لقي قيادي إسلامي موال لموسكو حتفه رميا بالرصاص مساء الاثنين في عاصمة إقليم داغستان المضطرب جنوب روسيا، في حين قتل أربعة من الشرطة بالشيشان في عملية خاصة بجمهورية أنغوشيا المجاورة.

وذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء أن أحمد تاجايف كان يشغل منصب نائب مفتي الإدارة الدينية لمسلمي داغستان، ويعد مناهضا لما دعته "التطرف الديني" بين المسلمين.

ونقلت عن متحدث باسم وزارة الداخلية المحلية قوله إن مسلحا "أطلق النار على تاجايف في الرأس من مسدس بساعة متأخرة أمس، وربما يكون قد فر بسيارة، ولقي نائب المفتي حتفه في الحال إثر إصابة في الرأس".

وتتاخم داغستان جمهورية الشيشان، حيث شنت روسيا حربين منذ منتصف التسعينيات لسحق المسلحين.

وفي تطور منفصل، ذكرت قناة فيستي الروسية التلفزيونية أمس الاثنين أن أربعة من عناصر الشرطة بالشيشان قتلوا بعملية خاصة في جمهورية أنغوشيا المجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة