ميلوسوفيتش يشن هجوما عنيفا على خصومه   
الثلاثاء 1421/8/25 هـ - الموافق 21/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سلوبودان ميلوسوفيتش
ظهر الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش على شاشات التلفزيون الحكومي للمرة الأولى منذ تنحيه عن السلطة، وهو يخاطب المسؤولين في الحزب الاشتراكي ويدعوهم إلى وحدة الكلمة في المؤتمر العام للحزب المقرر عقده السبت المقبل.

ويعتبر هذا أول ظهور علني لميلوسوفيتش منذ أن أجبر على الاعتراف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وخروج الجماهير اليوغسلافية في تظاهرات حاشدة تطالبه بالتنحي وتسليم السلطة إلى الرئيس المنتخب فويسلاف كوستنيتشا.

وشن ميلوسوفيتش في كلمته هجوما شديدا على خصومه، وقال إنهم يسعون لتدمير الاقتصاد القومي وتدمير الحزب الاشتراكي الذي وصفه بأنه الضمانة الوحيدة لاستقرار الدولة والدفاع عنها، وتحقيق المصلحة العامة.

وقال "إن خصومنا يسعون بكامل قوتهم لجعل هذا المؤتمر مؤتمرا للجدال والتفتت". وأكد ثقته في أن حزبه سيحقق نتائج طيبة في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في ديسمبر/لاكانون الأول المقبل رغم انسلاخ بعض قادة الحزب عنه، بشرط "أن يعكس المؤتمر صورة طيبة للشعب اليوغسلافي".

ويسعى المعتدلون من أعضاء الحزب لاستغلال مؤتمر السبت لإبعاد ميلوسوفيتش عن القيادة.

يشار إلى أن الدول الغربية تطالب بتسليم ميلوسوفيتش لمحكمة العدل الدولية كمجرم حرب، وتتهمه بالتسبب في الحروب التي شهدتها منطقة البلقان خلال السنوات العشر الأخيرة.

غير أن الرئيس اليوغسلافي الجديد يرفض تسليم سلفه، ويقول إن محاكمته يجب أن تتم داخل يوغسلافيا وليس خارجها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة