قتلى للجيش العراقي والحشد بهجوم لتنظيم الدولة بسامراء   
الاثنين 13/4/1436 هـ - الموافق 2/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:44 (مكة المكرمة)، 11:44 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل سبعة وإصابة 28 من أفراد القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي اليوم بتفجير نفذه تنظيم الدولة الإسلامية شمال مدينة سامراء (120 كلم شمال بغداد)، وأضاف المراسل أن التفجير استهدف ثكنة وأعقبه هجوم للتنظيم بالرشاشات.

وبدأ الهجوم بدأ بتفجير صهريج للوقود مفخخ كان يقوده مسلح استهدف البوابة الرئيسة لمقر أمني للقوات الحكومية ولمليشيا الحشد الشعبي، وهي جماعات مسلحة تقاتل مع القوات الحكومية.

ونقلت وكالة الأناضول عن المقدم خالد الدراجي أن تنظيم الدولة شن هجوما عنيفا عند حاجز للتفتيش ومقر للحشد الشعبي قرب سور شناس. ويعد هذا السور من المناطق الأثرية المحاذية لبلدة الدور التي يسيطر عليها التنظيم، وهي نقطة تماس بينه وبين الجيش العراقي.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن الاشتباكات التي جرت في منطقة الانفجار بين تنظيم الدولة والقوات العراقية شاركت فيها الطائرات.

ضحايا
وكانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق قالت أمس إن أعمال العنف الدامية في البلاد أودت بحياة 1375 في الشهر الماضي، ثلثهم تقريبا في بغداد، كما أصيب 2240 آخرون. ووفقا لبيان البعثة فإن من الممكن أن يكون عدد الضحايا أكبر، حيث لم تشمل الإحصائية أي بيانات بشأن المناطق الواقعة تحت سيطرة التنظيم.

للإشارة، فإن التنظيم قد سيطر على مناطق واسعة في العراق، خاصة في شماله، بعد هجومه السريع في يونيو/حزيران الماضي، وما زال يسيطر على مساحات واسعة في شمال البلاد وغربها رغم ضربات التحالف الدولي الجوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة