اعتقالات عقب اشتباكات طائفية بمصر   
الجمعة 1430/8/2 هـ - الموافق 24/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:42 (مكة المكرمة)، 20:42 (غرينتش)
القاهرة شهدت اشتباكات مماثلة بين مسلمين ومسيحيين في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي (رويترز-أرشيف)

اعتقلت قوات الأمن المصرية عشرات الأشخاص عقب اشتباكات بين مسلمين ومسيحيين في قرية بمحافظة المنيا جنوبي البلاد، أسفرت عن سقوط أربعة جرحى هم اثنان من المسيحيين واثنان من الشرطة وفق مصادر أمنية.
 
وقالت مصادر الشرطة إن الاشتباكات اندلعت بعدما هاجم مئات المسلمين في قرية الحواصلية (200 كلم جنوب القاهرة) عقب صلاة الجمعة منزلا اتخذه مسيحيون كنيسة دون ترخيص، وحاولوا إحراقه لكن الشرطة منعتهم.
 
وتدخلت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق المشتبكين من مسلمين ومسيحيين. ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر أمنية أن الشرطة تعقبت طرفي الاشتباك واعتقلت 37 شخصا أغلبهم مسلمون، في حين ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصادر الشرطة اعتقال عشرين شخصا.
 
وأغضب مسيحي في القرية مسلمين في وقت سابق هذا الأسبوع بعدما أعلن أنه سيحول منزله المكون من أربعة طوابق إلى كنيسة، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول رفض الكشف عن اسمه.
 
وأكد مسيحيون أن المبنى الذي استهدفه المهاجمون كنيسة لم تحصل على ترخيص بعد، لكن مسلمين أشاروا إلى أنه بيت موظف مسيحي يدعي أنه قس.
 
وتشهد العلاقات بين المسلمين والأقلية المسيحية في مصر اشتباكات دامية بين الحين والآخر بسبب نزاعات على بناء الكنائس أو حدود الأراضي أو علاقات الرجال والنساء.
 
وكانت اشتباكات مشابهة اندلعت في قرية جنوب القاهرة بعدما أقام قس في منزله قداسا في يونيو/ حزيران الماضي، مما أسفر عن جرح 18 شخصا واعتقال 35 آخرين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة