حركة أزواد: لا وعود للاعتراف بدولتنا   
الأحد 1433/5/17 هـ - الموافق 8/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:56 (مكة المكرمة)، 11:56 (غرينتش)
أغ عالي: مسألة الاعتراف الخارجي مسألة وقت فقط (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط
قال رئيس المكتب السياسي للحركة الوطنية لتحرير أزواد محمود أغ عالي -في حوار مع الجزيرة نت- إن الحركة لم تتلق حتى الآن أي وعد من أي دولة كانت للاعتراف بالدولة الوليدة التي أعلنت حركته قيامها الخميس الماضي في المنطقة الأزوادية بشمال مالي.

ولكن القائد الطوارقي بدا واثقا من نيل الاعتراف الإقليمي والدولي بالدولة الوليدة التي قوبلت منذ إعلانها برفض إقليمي ودولي يتسع أكثر فأكثر، بالموازاة مع عدم اكتراث من قبل الحركات السلفية الناشطة بإقليم أزواد بموضوع الاستقلال وإعلان الدولة.

واكتفى أغ عالي بالقول "إن مسألة الاعتراف الخارجي مسألة وقت فقط"، معتبرا أن رفض الاعتراف باستقلال إقليم أزواد عن الدولة المالية "غير شرعي ويتناقض مع كل مبادئ حقوق الإنسان وأهمها حق الشعوب في تقرير مصيرها".

وبخصوص موقف حركته إذا دفعت الأطراف الخارجية بقوات إلى المنطقة لإفشال محاولات إقامة الدولة، قال مسؤول الحركة "إننا مستعدون كما عرفنا التاريخ للدفاع عن كرامتنا وعن الإقليم الأزوادي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة