جرحى بهجوم على معتصمي الاتحادية بالقاهرة   
الأحد 1/3/1434 هـ - الموافق 13/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 2:51 (مكة المكرمة)، 23:51 (غرينتش)
الهجوم على المعتصمين خلف عدة إصابات في صفوفهم وبين رجال الشرطة (الجزيرة نت)
أفاد مراسل الجزيرة في مصر بأن مجهولين هاجموا السبت المعتصمين الموجودين أمام قصر الاتحادية الرئاسي بمنطقة مصر الجديدة شرق القاهرة بقنابل المولوتوف، مما أدى إلى إحراق عدد من الخيام وإصابة عدد من المعتصمين ومجموعة من الجنود تم نقلهم إلى المستشفيات.

وقال شهود عيان إن مجموعة مجهولة تضم قرابة 30 شخصا هاجمت المعتصمين مساء السبت، وقاموا بالاعتداء عليهم وإحراق الخيام بإلقاء زجاجات المولوتوف عليها.

وقام المهاجمون أيضا بإطلاق أعيرة نارية في الهواء لترويع المعتصمين ومنعهم من الاشتباك معهم.

وذكرت مصادر طبية وشهود عيان أن الهجوم أسفر عن إصابة 11 شخصا -بينهم ثلاثة من جنود الأمن المركزي- بإصابات طفيفة نتيجة لتطاير شظايا زجاجات المولوتوف، وأشارت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إلى أن من بين المصابين ضابط أمن مركزي.

وقال مصدر طبي لوكالة رويترز إن الضابط أصيب بالخرطوش في الجبهة وأسفل إحدى عينيه وفي صدره.

وذكر مصدر أمني في وزارة الداخلية أن الشرطة -التي دفعت بتعزيزات إلى المنطقة- ألقت القبض على اثنين يشتبه في أنهما من المهاجمين، وأضافت أنهما أحيلا إلى النيابة العامة للتحقيق معهما.

وقد توافد عدد من نشطاء المعارضة إلى موقع الاعتصام للتضامن مع المعتصمين وتعويض الخيام التي تعرضت للتلف. 

يشار إلى أن الهجوم وقع عشية النظر في طعن بحكم السجن المؤبد الصادر في حق الرئيس المخلوع حسني مبارك في يونيو/حزيران الماضي في قضية قتل المتظاهرين أثناء الثورة.

ويعتصم عشرات النشطاء قرب قصر الرئاسة منذ أسابيع كما يعتصم آخرون في ميدان التحرير، احتجاجا على إعلان دستوري أصدره الرئيس محمد مرسي وسع سلطاته قبل إقرار الدستور الجديد. كما يحتج معتصمون على الإسراع بالاستفتاء على دستور صاغته جمعية تأسيسية أغلب أعضائها من الإسلاميين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة