جراحون أميركيون ينجحون بفصل توأمتين سياميتين   
الثلاثاء 28/5/1423 هـ - الموافق 6/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
توأمان سياميان ملتصقان من الرأس (أرشيف)

أعلن طبيب في مستشفى كاليفورنيا الجامعي بلوس أنجلوس نجاح فريق من الجراحين في فصل توأمتين سياميتين من غواتيمالا ملتصقتين من الرأس بعد عملية استغرقت 20 ساعة.

وقال الجراح هومان هماتي لشبكة إن بي سي التلفزيونية إن "الكل كان في حالة فرحة عارمة مع نهاية العملية حيث تعالت الصيحات والتصفيق وانهمرت الدموع من شدة الفرح".

وأوضح هماتي وهو أحد جراحي الفريق الذي أجرى العملية والمكون من 50 عضوا، أن الأجواء "كانت تميل إلى التفاؤل قبل أن تتفجر الفرحة" مع قيام فريق الجراحين بإقفال جمجمتي رأسي التوأمتين البالغتين من العمر عاما واحدا. وأضاف أننا "نتحرق شوقا لرؤية الصغيرتين تلهوان وتضحكان وتبكيان كالأطفال العاديين".

يشار إلى أن الطفلتين ماريا تيريز وماريا هيسوس كويخي ألفاريس ولدتا يوم 25 يوليو/ تموز 2001 في منطقة ريفية بجنوب غواتيمالا. ووصلتا إلى لوس أنجلوس يوم 7 يونيو/ حزيران الماضي برفقة أمهما البالغة من العمر 22 عاما. وانضم إليهم الأب الذي يبلغ العشرين من العمر هذا الشهر.

وقد عمل فريق جامعة كاليفورنيا مجانا, في حين قامت منظمة "هيلنغ فور تشيلدرن" الخيرية بجمع التبرعات لتغطية باقي النفقات التي تقدر بحوالي 1.5 مليون دولار. وتبلغ نسبة ولادة توأمين سياميين واحدا في كل 200 ألف ولادة, كما أن 2% فقط من السياميين ملتصقون من جهة الرأس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة