إخلاء مستشفى وتواصل الاشتباكات في بنغازي   
الثلاثاء 1436/1/26 هـ - الموافق 18/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:53 (مكة المكرمة)، 11:53 (غرينتش)

نفذ الهلال الأحمر الليبي عملية إخلاء لمستشفى الأمراض النفسية في منطقة الهواري في مدينة بنغازي شرق البلاد، وذلك في ظل الاشتباكات المتواصلة بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ومجلس شورى ثوار بنغازي.

وأفاد مراسل الجزيرة أن عملية الإخلاء -التي شملت كل المرضى الموجودين فيه بالإضافة إلى معدات المستشفى- تأتي على خلفية وقوع المستشفى في نطاق منطقة الاشتباكات المسلحة، مما يصعب من عملية وصول الأطقم الطبية إليه ويشكل خطرا على حياة المرضى.

وفي الأثناء، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية في بنغازي أن اشتباكات اندلعت اليوم الثلاثاء وسط المدينة بين قوات موالية لحفتر وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي.

وألحقت الاشتباكات أضرارا بالمباني السكنية خاصة في شارع عمرو بن العاص، وهو من أشهر شوارع وسط المدينة. ونقل المراسل عن المصادر ذاتها أن منطقة الليثي جنوب بنغازي شهدت تبادلا لإطلاق النار بين قوات حفتر وقوات الثوار.

وكانت مصادر طبية في بنغازي قد ذكرت في وقت سابق أن المعارك وأعمال عنف متفرقة في المدينة وإعدامات خارج إطار القانون، أوقعت -منذ 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي- أكثر من 350 قتيلا، بينهم مدنيون وما يزيد على مائتي مقاتل من قوات حفتر.

وقدرت المفوضية السامية للأمم المتحدة أن القتال العنيف بين الجماعات المسلحة المتناحرة في مختلف مناطق ليبيا أجبر أكثر من مائة ألف شخص على الفرار من منازلهم خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

يشار إلى أن حفتر بدأ عملية عسكرية في 16 مايو/أيار الماضي تسمي "الكرامة" ضد كتائب الثوار وتنظيم أنصار الشريعة متهما إياهم بأنهم من يقف وراء تردي الوضع الأمني في مدينة بنغازي، بينما اعتبرت أطراف حكومية آنذاك ذلك "انقلابا على الشرعية كونها عملية عسكرية انطلقت دون إذن من الدولة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة