مصرع العشرات في موجة صقيع شمالي الهند   
الثلاثاء 1423/11/5 هـ - الموافق 7/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هنود يجلسون أمام النيران للتدفئة (أرشيف)

ارتفع عدد ضحايا موجة صقيع تجتاح شمالي الهند إلى نحو 120 قتيلا اليوم مع انخفاض الحرارة إلى درجة التجمد تقريبا في بعض المناطق.
وقالت السلطات إن أغلب الضحايا من المشردين والمتسولين الذين يتخذون من الأرصفة مأوى لهم. ويموت العشرات كل شتاء شمالي الهند جراء التعرض للبرد عندما تنخفض درجات الحرارة أثناء الليل.

طفلة مشردة تستعين بالنار للتغلب على البرد القارس في نيودلهي

ولا يرى خبراء الأرصاد الجوية فرصة لتحسن فوري في أحوال الطقس. وقال مسؤول من إدارة الأرصاد إن موجة البرد ستستمر لمدة أربعة أو خمسة أيام أخرى.
وتحملت ولاية أوتار براديش التي تحدها جبال الهملايا من الشمال والأكبر من حيث عدد السكان النصيب الأوفر من عدد الضحايا، حيث توفي فيها 15 منذ صباح أمس ليبلغ عدد ضحايا الولاية 96.

وقال مسؤولون إن 22 توفوا في ولايات ماديا براديش وراجاستان وبيهار خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. وقال خبراء الأرصاد إن الحرارة بلغت في وقت مبكر من صباح اليوم درجة واحدة مئوية في ولاية جاركاند الشرقية، وثلاث درجات في بلدة جانسي في أوتار براديش. وبحسب المسؤولين فإن المدارس في أوتار براديش ستظل مغلقة حتى 13 يناير/ كانون الثاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة