حصاد 2007: إثارة وتجسس في سباقات الفورمولا   
الثلاثاء 23/12/1428 هـ - الموافق 1/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:51 (مكة المكرمة)، 23:51 (غرينتش)

الفنلندي كيمي رايكونن فاز ببطولة العالم لسباقات فورمولا واحد (الفرنسية)

كان عام 2007 بحق هو عام الفضائح والإثارة في سباقات سيارات الفئة الأولى (فورمولا واحد) حيث برزت فضيحة تجسس فريق ماكلارين مرسيدس البريطاني الألماني على منافسه فيراري الإيطالي وما رافقها من ترددات انعكست على الصورة العامة للبطولة.
 
في المقابل لم تتحقق توقعات بتأثر البطولة باعتزال الألماني مايكل شوماخر حيث جاءت المنافسات حامية الوطيس بين الإسباني فرناندو ألونسو حامل اللقب وزميله في ماكلارين البريطاني الشباب لويس هاميلتون.

لكن المفاجأة الحقيقية وقعت في اللحظات الأخيرة وتمكن الفنلندي كيمي رايكونن نجم فيراري من خطف اللقب بفضل فوزه بجائزة البرازيل الكبرى المرحلة الـ17 الأخيرة لبطولة العالم.
 
واستفاد رايكونن من مساعدة زميله البرازيلي فيليبي ماسا، في حين تأثر فريق ماكلارين بالخلافات الدائمة بين متسابقيه ألونسو وهاميلتون الذي كان يخوض موسمه الأول في البطولة.

وانتهى الأمر بقرار ألونسو الرحيل عن ماكلارين بعد عام واحد ليعود إلى فريقه رينو الذي فاز معه ببطولة العالم في العامين السابقين في صفقة قالت مصادر إعلامية إنها تقدر بمائة مليون دولار لمدة ثلاث سنوات.

أما هاميلتون فخسر فرصة لدخول تاريخ الفورمولا أصغر بطل في موسمه الأول، حيث تعرض لحظ عاثر في المرحلة الأخيرة بخروجه عن المسار في المنعطف الأول فضلا عن مواجهة مشاكل ميكانيكية جعلته يتراجع إلى المركز الثامن عشر قبل أن ينهي السباق في المركز السابع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة