باكستان تعلن استعدادها للمضي في طريق السلام مع الهند   
الأربعاء 1424/9/19 هـ - الموافق 12/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فاجبايي (يمين) يصافح رشيد أحمد (الفرنسية)
أبدت باكستان اليوم استعدادا للمضي قدما في بذل جهود مضاعفة مع الهند من أجل العودة إلى مباحثات السلام المتعثرة بين القوتين النوويتين.

وقال وزير الإعلام رشيد أحمد وهو أكبر مسؤول باكستاني يزور الهند لأول مرة منذ عامين إن على رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي القدوم إلى العاصمة إسلام أباد في يناير/ كانون الثاني المقبل ومقابلة الرئيس الباكستاني برويز مشرف.

وأضاف مخاطبا فاجبايي في مؤتمر صحفي بالعاصمة الهندية في ختام مؤتمر إقليمي لوزراء الإعلام، إن "هنالك قيادة في باكستان تتقدم خطوتين إذا تقدمت أنت خطوة إلى الأمام" في طريق السلام.

وقد دعا أحمد أمس فاجبايي لحضور قمة إقليمية في إسلام أباد في سبيل إنعاش عملية السلام بين القوتين النوويتين.

وقال فاجبايي إنه سيحضر مؤتمر اتحاد جنوب آسيا للتعاون الإقليمي الذي سيعقد في إسلام أباد والذي تم تأجيله سنة كاملة بسبب الأزمة العسكرية بين الهند وباكستان.

ويعتبر محللون حضور فاجبايي إلى إسلام أباد تقدما مهما لتحقيق عملية السلام التي بدأها في كشمير أبريل/ نيسان الماضي والتي رحب بها الجانب الباكستاني قبل أن تتعثر بسبب العنف.

وردا على سؤال عما إذا كان الزعيمان الهندي والباكستاني سيتقابلان في المؤتمر قال أحمد "من المرجح أن يتقابلا.. يجب أن يتقابلا, يمكنهما أن يتقابلا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة