قراءة في الصحف الأجنبية   
السبت 1433/3/26 هـ - الموافق 18/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)
فيما يلي استعراض لأهم الأخبار والآراء التي تناولتها بعض الصحف الأجنبية لهذا اليوم:  

تناولت صحيفة لاريبوبليكا الدور الذي يلعبه موقع غوغل للخرائط في الثورة السورية ضد نظام بشار الأسد، حيث دأب الموقع على تغيير أسماء معالم المدن كالشوارع والساحات من الأسماء التي يعتمدها النظام السوري لتمجيده وتمجيد رموزه إلى أسماء جديدة لها علاقة بالثورة السورية وشهدائها ورموزها.

وأشارت الصحيفة إلى قلق دمشق بهذا الشأن واتهام المبعوث السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري للموقع "بأنه جزءٌ من المؤامرة ضد النظام".

موقع غوغل للخرائط يعتمد أسماء جديدة لمعالم المدن السورية مستوحاة من الثورة ضد النظام السوري ودمشق تتهم الموقع بأنه جزء من مؤامرة ضدها
ورأت لاريبوبليكا أن الثورات وتغيير الأنظمة عادة ما يكون له انعكاس على أسماء الأماكن والمعالم الطبيعية في أي بلد، مثلما حصل في روسيا عندما تم تغيير اسم مدينة ليننغراد إلى سانت بطرسبرغ بعد زوال الاتحاد السوفياتي.

واستشهدت بتحويل اسم الشارع الرئيسي في دمشق الذي يحمل اسم "الدكتاتور حافظ الأسد الأب" إلى اسم إبراهيم قاشوش، أحد شهداء الانتفاضة وصاحب أغنية "يلاّ ارحل يا بشار"، واعتماد موقع غوغل للخرائط هذا التحديث.

واعتبرت الصحيفة أن تغيير أسماء معالم المدن على أنه أحد أوجه المعركة في سوريا اليوم بين النظام والمعارضة.

وفي فرنسا، أجرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية مقابلة مع خالد بن صالح الخلف، المعارض السوري والناشط في حقوق الإنسان الذي اعتقل فيما سبق من قبل نظام الرئيس السوري بشار الأسد وعُذِّبَ تعذيبا شديدا حسب وصفه.

وتصف الصحيفة الجهود السياسية التي يبذلها الخلف في باريس لحشد الدعم وتنسيق الجهود بين الداخل السوري والخارج على أنها أحد أوجه الحرب التي تخوضها الأطياف السورية المعارضة ضد النظام.

وتنقل الصحيفة عن الخلف قوله إن المعركة ضد النظام السوري أصبحت أسهل من السابق، حيث كان من الصعب الوثوق بأي أحد ومن المرجح جدا أن يتعرض المعارض للخيانة من أقرب شخص، إما بدافع الخوف أو بدافع المصلحة، ولكن اليوم "سقطت الأقنعة" وبان العدو من الصديق.

ورأى الخلف أن الثورة السورية وصلت إلى نقطة اللاعودة ولن تنتهي إلا بسقوط الأسد.

أما صحيفة هآرتز الإسرائيلية فقد تناولت في افتتاحيتها الإجراءات الأمنية التي تتخذها السلطات في المطارات الإسرائيلية ضد عرب إسرائيل الذين يعتبرون من وجهة النظر القانونية مواطنين إسرائيليين.

وقالت الصحيفة إن السلطات في المطارات وفي محطات الخطوط الإسرائيلية "العال" في الداخل والخارج تنظر إلى عرب إسرائيل على أنهم "مثار للشبهة" و "طابور خامس".

وسردت الصحيفة حالة العربية من إسرائيل يارا مشهور التي تعمل صحفية وتعرضت إلى إجراءات مهينة تخطت حدود الإجراءات الأمنية.

وقالت الصحيفة إن والد يارا الصحفي المعروف لطفي مشهور تعرض للإجراءات نفسها في أحد مطارات إسرائيل قبل 27 عاما، وعلّقت الصحيفة بالقول "منذ 27 عاما إلى اليوم، لم يتغير شيء".

النظام السياسي الحالي في إسرائيل قد حوّل المشهد السياسي إلى "لعبة فاسدة"، وإن إسرائيل اليوم تحت رحمة أناس يلهثون وراء المال

صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية من جهتها، أبرزت الخطاب الأول الذي ألقاه الصحفي يائير لابيد بعد دخوله معترك السياسة، وقال فيه إن حزب شاس المتطرف يسيطر على إسرائيل.

وقال لابيد إن النظام السياسي الحالي في إسرائيل قد حوّل المشهد السياسي إلى "لعبة فاسدة"، وإن إسرائيل اليوم تحت رحمة أناس يلهثون وراء المال.

حزب شاس ردّ على لابيد بالقول إنه "يعمي بصيرة" المجتمع الإسرائيلي.

وفي إيران، قالت صحيفة طهران تايمز الحكومية الإيرانية إن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي قد وجه رسائل إلى عدد من المنظمات الدولية معربا فيها عن قلق بلاده من "القمع الذي يمارس بحق الشعب البحريني". كما حذر صالحي في رسائله من تداعيات التدخل العسكري في البحرين.

وقالت الصحيفة إن صالحي وجه رسائله إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية ومنظمة دول عدم الانحياز ومنظمات دولية أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة