إدانة دولية لهجمات مومباي وواشنطن تعرض المساعدة   
الخميس 1429/11/30 هـ - الموافق 27/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 8:16 (مكة المكرمة)، 5:16 (غرينتش)

هجمات مومباي خلفت مئات القتلى والجرحى (الفرنسية)

قوبلت الهجمات الدامية التي تعرضت لها مدينة مومباي الهندية ليلة أمس وخلفت مئات القتلى والجرحى بإدانة دولية وأممية، فيما عقد البيت الأبيض اجتماعا في واشنطن لمسؤولين بارزين في الاستخبارات ومكافحة الإرهاب بعد هجمات مومباي، وعرض تقديم المساعدة للسلطات الهندية.

- البيت الأبيض: "الرئيس جورج بوش يدين الهجمات في مومباي ويقدم تعازيه لأسر الضحايا".

- الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما يدين الهجمات، ويدعو إلى التعاون مع الهند والدول في شتى أنحاء العالم لاستئصال شبكات الإرهاب وتدميرها، ويشكل مجموعة للتنسيق مع الخارجية الأميركية لمتابعة تطورات هجمات مومباي.

- الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون: "هذا العنف غير مقبول على الإطلاق ولا توجد قضية أو مظالم يمكن أن تبرر الهجمات العشوائية على المدنيين"، وأدعو إلى تقديم الجناة إلى المحاكمة سريعا، وأعبر عن المواساة لعائلات الضحايا والتضامن مع الهند شعبا وحكومة.

- رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون: "أتعهد بالانضمام إلى الحكومة الهندية في الرد القوي".

- الحكومة الفرنسية: "نقدم التعازي لأسر ضحايا هجمات التفجير والهجمات وندين عملية احتجاز الرهائن"، واصفة "الإرهاب بأنه اعتداء على ديمقراطية الهند"، وتتعهد بتضامن الاتحاد الأوروبي مع نيودلهي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة