12إصابة جديدة بالالتهاب الرئوي بالصين وواحدة بالهند   
الخميس 1424/2/15 هـ - الموافق 17/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قادمون إلى مطار يايونان الدولي يخضعون لفحوص طبية دقيقة خوفا من الالتهاب الرئوي
أعلنت الصين أن 12 إصابة جديدة بمرض الالتهاب الرئوي القاتل من بينها واحدة هي الأولى في منطقة نينجا التي تتمتع بحكم ذاتي قد سجلت اليوم، ليرتفع عدد الإصابات بهذا المرض القاتل إلى 1457 حالة.

وأكد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية في بكين أن تسع إصابات جديدة سجلت في غونونغ الإقليم الأكثر تأثرا بالمرض والذي ظهرت فيه أول إصابة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وقد أدى المرض إلى وفاة 65 شخصا في الصين، وفي بكين التي تضم 12 مليون نسمة لم تعلن السلطات وفاة أي شخص منذ السادس من أبريل/ نيسان حيث توفي فنلندي، وقد أعلن عن وفاة ثلاثة أشخاص في العاصمة لكنها لم تؤكد رسميا.

وقد سجلت 39 وفاة مرتبطة بالمرض في هونغ كونغ التي يبلغ عدد سكانها سبعة ملايين نسمة، وكانت منظمة الصحة العالمية قد اتهمت الحكومة الصينية الأربعاء بالتقليل من خطورة انتشار المرض، وخصوصا في بكين، وأكد خبراء منظمة الصحة العالمية أن عدد الأشخاص الذين يرجح إصابتهم بالمرض في بكين يتراوح بين المائة والمائتين، وأن عدد المرضى الذين يخضعون حاليا للمراقبة يتجاوز الألف شخص.

وفي نيودلهي أعلن المعهد الوطني لدراسة الفيروسات عن تسجيل أول إصابة بالالتهاب الرئوي القاتل في ولاية غوا غربي الهند، وأوضح المعهد أن المصاب رجل قام بزيارة إلى هونغ كونغ وسنغافورة وبومباي مؤخرا.

وكان وزير الصحة الأردني الدكتور وليد المعاني قد أعلن مؤخرا أن الأردن يجري اختبارات طبية على حالة مشتبه بإصابتها بمرض الالتهاب الرئوي القاتل، وأكد المعاني أن هذه الحالة مشتبه بها وليست مؤكدة حتى الآن.

وعلى صعيد التكلفة الاقتصادية ذكرت نشرة اقتصادية في هونغ كونغ أن انتشار مرض الالتهاب الرئوي القاتل كلف آسيا حتى الآن 11 مليار دولار، موضحة أن هذا الرقم مرشح للزيادة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة