الإكوادور تفاجئ البرازيل وفوز الأرجنتين   
الخميس 1422/1/5 هـ - الموافق 29/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فرحة كافيديس بعد تسجيل دلغادو هدف الفوز للإكوادور

فاجأ المنتخب الإكوادوري نظيره البرازيلي وتغلب عليه 1-صفر، في حين سجلت الأرجنتين المتصدرة خمسة أهداف في مرمى فنزويلا ضمن مباريات الجولة الحادية عشرة من التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم 2002 والمقرر إقامتها في كل من كوريا الجنوبية واليابان معا.

وسجل هدف الإكوادور الوحيد اللاعب دلغادو في الدقيقة 49, وبهذا الفوز الذي يتحقق للمرة الأولى على البرازيل في 18 لقاء جمع بينهما, عززت الإكوادور آمالها في بلوغ النهائيات بعد أن رفعت رصيدها إلى 19 نقطة محتلة المركز الرابع, في حين تلقى المنتخب البرازيلي خسارته الثالثة في هذه التصفيات فبقي رصيده عشرين نقطة وليتراجع إلى المركز الثالث لأن الباراغواي انتزعت المركز الثاني خلف الأرجنتين بفوزها على مضيفتها الأورغواي 1-صفر. 

وقدم المنتخب الإكوادوري وسط حضور أربعين ألفا من أنصاره عرضا جيدا، ولم يتوان أغيناغوا ودلغادو وكافييديس عن إقلاق راحة الدفاع البرازيلي الذي تأثر كثيرا بغياب روبرتو كارلوس وكافو لأن البديلين سيلفينيو وبيليتي لم يكونا على قدر
الآمال من الناحيتين الدفاعية والهجومية.   

فرحة أرجنتينية بالفوز الكبير

فوز ساحق للأرجنتين
وفي بيونس آيرس ووسط حضور خمسين ألف متفرج, حققت الأرجنتين المتصدرة فوزا كبيرا  على مضيفتها فنزويلا الضعيفة 5-صفر لترفع رصيدها إلى 28 نقطة من تسعة انتصارات وتعادل وخسارة, في حين توقف رصيد فنزويلا عند ثلاث نقاط في المركز الأخير.

ومنذ البداية فرضت الأرجنتين سيطرتها على المباراة وافتتح نجم لاتسيو الإيطالي هرنان كريسبو التسجيل في الدقيقة 12, قبل أن يضيف سورين هدفا ثانيا في الدقيقة 32 لينهي الشوط الأول بتقدم منتخبه 2-صفر.

صراع على الكرة بين الأرجنتيني غالاردو والفنزويلي لويس فيرا

وفي الشوط الثاني استمر التفوق الأرجنتيني حيث ترجم إلى ثلاثة أهداف أخرى سجلها خوان سيباستيان فيرون في الدقيقة 51 ومارتشيلو غالاردو في الدقيقة 60 ووالتر صامويل في الدقيقة 85.

وخاض نجم الوسط دييغو سيميوني المولود عام 1970 في بيونس آيرس مباراته الدولية المئة ليصبح أول أرجنتيني يحقق هذا الإنجاز, علما بأن حامل الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية هو المصري حسام حسن

لم تنفع الأورغواي
توجيهات مديرها الفني فيكتور بوا

خسارة الأورغواي

وفي بقية المباريات خسرت الأورغواي في منتفديو أمام الباراغواي بهدف مقابل لا شيء سجله غيدو ألفارينغا في الدقيقة 63.

وبهذه النتيجة رفعت الباراغواي رصيدها إلى 23 نقطة لتصعد إلى المركز الثاني، في حين بقي رصيد الأورغواي على 15 نقطة في المركز السادس.

وكانت كولومبيا قد تغلبت على بوليفيا 2-صفر, والبيرو على تشيلي 3-1 في افتتاح مباريات الجولة أمس الأربعاء. 

ترتيب فرق الصدارة

 الفريق

 النقاط

 الأرجنتين

 28

 الباراغواي

23

 البرازيل

 20

  الإكوادور

19

 كولومبيا

18

 الأورغواي

15

 البيرو

11

 تشيلي

10

 بوليفيا

9

 فنزويلا

3

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة