أرقام قياسية وغناء متواصل ضد الفقر بحفلات لايف ثمانية   
الأحد 1426/5/26 هـ - الموافق 3/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:38 (مكة المكرمة)، 11:38 (غرينتش)
فرقة دي توتي هوزن أججت حماس الجمهور الألماني (الفرنسية)
 
حققت حفلات لايف ثمانية (Live 8) رقما قياسيا عالميا في عدد الرسائل النصية المرسلة من الهواتف المحمولة لدعم أضخم حملة موسيقية دولية في التاريخ تهدف لإجبار قادة دول مجموعة الثماني الذين سيجتمعون في العاصمة الأسكتلندية أدنبرة الأربعاء المقبل, على إلغاء ديون الدول الفقيرة.
وقال منسق حملة الرسائل القصيرة في فيلادلفيا رالف سايمون إن الحفلات التي أقيمت في يوم واحد بجميع دول مجموعة الثماني وجنوب أفريقيا جمعت أكثر من 26.4 مليون رسالة نصية قصيرة أرسلت من مختلف دول العالم يوم أمس, مؤكدا أن هذا العدد يمثل رقما قياسيا.
 
وأوضح أن الرقم القياسي السابق لأكبر عدد من الرسائل النصية في يوم واحد لحدث واحد كان 5.8 ملايين رسالة لبرنامج المواهب التلفزيوني "نجم أميركا" الذي كان المشاهدون يصوتون فيه عبر الرسائل لاختيار الفائز، مضيفا أن الخطوط ستظل مفتوحة حتى نهاية هذا الشهر.
 
حفلات مميزة
حضور مانديلا فاجأ الجمهور (الأوروبية)
وتأتي سلسلة حفلات لايف ثمانية التي خطط لها نجم الروك الإيرلندي بوب غيلدوف, بعد عشرين عاما على إقامة حفل باند أيد الخيري الذي خصص لمساعدة ضحايا المجاعة في إثيوبيا.
 
وأقيمت حفلات هذا العام في طوكيو وبرلين ولندن وجوهانسبرغ وتورونتو وروما وموسكو وفيلادلفيا (الولايات المتحدة) وفرساي (فرنسا)  وكورنوَل (جنوبي غربي بريطانيا). 
 
البداية كانت من طوكيو حيث تدفق عشرات آلاف المشاهدين على أضخم مركز معارض في ضاحية العاصمة اليابانية، وكانت نجمة البوب الآيسلندية بيورك أبرز المشاركين فيه واستمر الحفل خمس ساعات ونصف الساعة.
 
وحضر رئيس جنوب أفريقيا السابق نلسون مانديلا حفل لايف ثمانية في جوهانسبرغ, وقال إن "منع وقوع مجزرة بحق الإنسانية" ممكن بواسطة مكافحة الفقر. 
 
وأوضح مانديلا الحائز على جائزة نوبل للسلام أنه اختار الانسحاب من الحياة العامة "لكن طالما أن الفقر والظلم وعدم المساواة الفاضحة مستمرة في عالمنا, لا يمكن لأي كان الاستراحة فعلا".

مفاجأة أنان
وحضر نحو مائتي ألف مشاهد حفل لندن. وشارك فيه مزيج من النجوم والفرق القديمة والحديثة منهم مادونا ويوتو وبينك فلويد وكولدبلاي وستينغ وألتون جون ومارايا كيري وآني لينوكس وديدو وروبي ويليامز.

أنان لم يفوت فرصة المشاركة بالحدث (الفرنسية)

وفاجأ الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الجميع بظهوره أثناء حفل لندن, وأشاد بالتعبئة الجماهيرية "باسم الفقراء والضعفاء وأولئك الذين لا صوت لهم". وقال أمام الجمهور العريض "هاهي الأمم المتحدة تتجمع حقا تضامنا مع الفقراء".

كما تخلل حفل لندن ظهور مفاجئ لمؤسس شركة مايكروسوفت الأميركي بيل غيتس، والذي قال "بفضل قيادة أشخاص مثل (رئيس الوزراء البريطاني) توني بلير و(وزير المالية) غوردن براون بدأ العالم يطالب بمزيد من التحرك على صعيد الصحة والفقر".

وفي برلين شاركت عشرون فرقة ألمانية في الاستعراض الذي أقيم بالوسط التاريخي للعاصمة. وبلغ عدد المشاهدين حوالي 150 ألف شخص توزعوا في بعض النقاط إلى جوار بوابة براندبورغ المحاذية لشارع 17 يونيو/حزيران الشهير.

صخب وموسيقى
وفي روما صفق عشرات آلاف الإيطاليين للفنان فرانتشسكو دي غريغوري الذي افتتح الحفل على المسرح الضخم في ميدان تشيركو ماسيمو التاريخي، حيث كانت تجري سباقات العربات أيام الإمبراطورية الرومانية. وتعاقب 35 مغنيا وفرقة إيطالية وأجنبية على الأداء حتى منتصف الليل.

وفي باريس أطلق موسيقي الراب باسي المتحدر من برازافيل حفل لايف ثمانية في ساحة قصر فرساي قرب باريس. وغنى بعده في ساحة قصر فرساي المغنيان الفرنسيان فلوران بانيي ويانيك نوا والكولومبية شاكيرا وفرق ميوز وبلاسيبو وذي كيور، وتوج الحفل بظهور المغني السنغالي الشهير يوسو ندور.
 
بيورك كانت نجمة حفل اليابان (الفرنسية)
وانضمت موسكو بدورها بعد الثانية ظهرا لسلسلة الحفلات، عندما بدأت فرقة مورالني كوديكس الحفل بحضور آلاف الأشخاص. وأقيم الاستعراض على مقربة من مدخل الساحة الحمراء.
 
حفل مدينة باري القريبة من تورونتو في كندا حضره نحو مائة ألف شخص.
 
وأبرز من شاركوا فيه النجم براين آدامز وسيلين ديون التي غنت عبر الأقمار الصناعية من لاس فيغاس، والمغني نيل يونغ أحد كبار نجوم موسيقى الروك الكندية برفقة فريق "جوبيلي كواير" من جامعة فيسك من مدينة ناشفيل بولاية تنيسي جنوب الولايات المتحدة.
 
أما حفل الولايات المتحدة فانطلق من فيلادلفيا بحضور نحو مليون شخص. وافتتح الحفل الذي أقيم أمام متحف الفنون بالمدينة, الممثل الأميركي ويل سميث الذي قال للجمهور "لا يمكننا أن ننسى أن طفلا يموت في أفريقيا كل ثلاث ثوان" داعيا قادة الدول الثماني الكبرى لوضع حد لهذه المأساة.
 
وشارك عشرون مغنيا وفريقا في حفل فيلادلفيا من بينهم بون جوفي ودايف ماثيوز وديستينيز تشايلد وستيفي واندر، وكذلك مجموعة كبيرة من موسيقيي الهيب هوب منهم دي جاي زيد وكاني وست. كما حضر الممثلان ريتشارد غير ودون تشيدل والنجمة ناتالي بورتمان.
________________________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة