انهيار طبقة جليدية ضخمة بالمنطقة القطبية الشمالية   
الأربعاء 1429/9/4 هـ - الموافق 3/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:51 (مكة المكرمة)، 19:51 (غرينتش)
قال فريق من العلماء أمس الثلاثاء إن طبقة جليدية مساحتها 55 كيلومترا مربعا بشمال المنطقة القطبية الشمالية لكندا تفتتت وتطفو حاليا في المحيط القطبي الشمالي، في أحدث مؤشر على التغير المناخي السريع بتلك المنطقة النائية.
 
وقال الباحثون إن طبقة مارخام الجليدية -وهي واحدة من بين خمس طبقات فقط لا تزال باقية بالمنطقة القطبية الشمالية- انهارت من جزيرة اليسيمر في مطلع أغسطس/آب الماضي.
 
وأوضح الباحثون أيضا أن كتلتين كبيرتين مساحتهما 122 كيلومترا مربعا انفصلتا عن طبقة سرسون الجليدية وهو ما أدى إلى تقلص حجمها بنسبة 60%.
 
وقال المتخصص في الطبقات الجليدية بجامعة ترنت في أونتاريو ديريك مولر إن هذه الأحداث تؤكد سرعة التغيرات التي تحدث بالمحيط القطبي الشمالي.
 
وأضاف أن الكمية الإجمالية للجليد الذي فقد من الطبقات الجليدية هذا الصيف يصل إلى 215 كيلومترا مربعا أي أكثر من ثلاثة أمثال منطقة منهاتن بالولايات المتحدة.
 
يذكر أن درجات الحرارة بمناطق عديدة من المنطقة القطبية الشمالية قد ارتفعت بوتيرة أسرع من المتوسط العالمي في العقود الأخيرة، وهو تطور يقول الخبراء إنه مرتبط بظاهرة
ارتفاع درجة حرارة الأرض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة