عبد الرحمن واحد أمام القضاء بتهمة الرشوة   
الخميس 18/10/1422 هـ - الموافق 3/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الرحمن واحد يتلقى المساعدة لدى وصوله القصر الرئاسي بالعاصمة جاكرتا (أرشيف)
أعلنت السلطات الإندونيسية أن الرئيس السابق عبد الرحمن واحد سيمثل أمام المحكمة للإدلاء بشهادته في اتهامات موجهة ضده باستلام مليوني دولار من تومي أصغر أبناء الرئيس الأسبق سوهارتو الذي يواجه اتهامات بالفساد مقابل العفو عنه.

وقال متحدث باسم الشرطة إن خطاب المحكمة سيسلم لواحد اليوم من أجل أن يمثل أمامها يوم الاثنين المقبل. كما ستمثل أمام المحكمة زوجة الرئيس السابق سنتا نورية وابنته زنوبه يوم الأربعاء المقبل.

وقد أعلنت محامية ابن سوهاتو أن موكلها قدم مبلغ مليوني دولار إلى دودي سومادي وعبد الله صديق معين المقربين من واحد في أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي. وقالت إن تومي سلم المبلغ لهذين الرجلين من أجل الحصول على عفو رئاسي من الرئيس واحد.

وقالت الدعوى التي رفعها ابن سوهارتو على الرئيس السابق إن الرشوة سلمت خلال اجتماع في فندق وسط جاكرتا بعد أن رفضت المحكمة العليا الإندونيسية حكمين سابقين ببراءة تومي سوهارتو وقررت حبسه 18 شهرا بعد إدانته في التهم الموجهة إليه.

وقد اعترف الرئيس السابق أنه التقى تومي بعد فترة وجيزة من حكم المحكمة العليا دون أن يحدد تاريخ ذلك اللقاء، نافيا أن يكون تلقى أي أموال من ابن سوهارتو. وقد فر تومي من الشرطة بعد الحكم عليه وظل هاربا حتى أعلنت لجنة قضائية براءته، بيد أن الشرطة اعتقلته فيما بعد بتهمة حيازة أسلحة غير مرخصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة