مولودية وهران يواجه السد في نهائي بطولة الأندية العربية   
السبت 1422/9/22 هـ - الموافق 8/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدوحة-عبد الحميد العداسي
فرحة مولودية وهران بالتأهل
(خاص بالجزيرة نت)
تأهل ناديا مولودية وهران والسد القطري إلى المباراة النهائية من بطولة الأندية العربية السابعة عشرة الأخيرة لكرة القدم (كأس الأمير فيصل بن فهد) التي يستضيفها السد القطري، إثر فوز مولودية وهران على الأهلي السعودي بركلات الترجيح 5-3 إثر انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2، في حين اكتسح السد مواطنه الريان 5-1.

وستكون المباراة النهائية التي ستقام يوم الاثنين القادم فرصة كبيرة لمولودية وهران للثأر من السد الذي سبق وتغلب عليه بنتيجة 7-0 ضمن مباريات الدور الأول. من جهته أخفق الأهلي السعودي في التأهل إلى المباراة النهائية للعام الثاني على التوالي بعد أن خرج أيضا العام الماضي من الدور نصف النهائي للبطولة نفسها التي استضافها في جدة بعد خسارته أمام الصفاقسي التونسي في البطولة.

وسجل هدفي المولودية كل من داود بو عبد الله وحدو مولاي في الدقيقتين 5 و58 على التوالي، في حين سجل هدفي الأهلي كل من خالد قهوجي وبدر الخزامي في الدقيقتين 29 و77 على التوالي.

وفي ركلات الترجيح سجل للمولودية حدو مولاي وقايد ناصر وفارس العوني وزروقي أحمد والحارس عاصمي محمد رضا, في حين سجل للأهلي عبيد الدوسري وبدر الخزامي وفوزي الشهري وأهدر فهد الزهراني.

بداية جيدة للمولودية
من مباراة مولودية وهران والأهلي السعودي (خاص بالجزيرة نت)
وشهدت المباراة بداية جيدة لفريق مولودية وهران الذي نجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة الخامسة عبر كرة رأسية من داود بو عبد الله على يمين الحارس منصور
النجعي إثر تمريرة جاءت من الجهة اليسرى من مشري بشير.

وبعد الهدف سيطر لاعبو الأهلي على المباراة سعيا لإدراك هدف التعادل ونجحوا في ذلك بواسطة خالد قهوجي في الدقيقة 29 عندما تابع الكرة المرسلة من الجهة اليسرى وسددها وهو خال تماما من الرقابة مباشرة في الشباك ولينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.


شوط ثان سعودي
وفي الشوط الثاني أشرك
مدرب الأهلي لوكا المهاجم الشاب وليد الجيزاني بدلا من إبراهيم سويدو فهد فلاتة مكان عبد الحميد الخيبري لإعادة التوازن إلى فريقه فنجح الفريق في بسط سيطرته على المباراة.

ولكن خلافا للمجريات أضاف حدو مولاي الهدف الثاني لمولودية وهران في الدقيقة 58 من هجمة سريعة عندما تلقى كرة أمامية فاخترق المنطقة وسددها قوية بيسراه على يمين الحارس النجعي.

ومع استمرار الضغط السعودي نجح بدر الخزامي في إدراك هدف التعادل في الدقيقة 77 من تسديدة قوية من منطقة الجزاء فارتطمت كرته بأحد المدافعين وتابعت طريقها إلى الشباك.

وفي الدقيقة الثمانين حرمت العارضة عبيد الدوسري من تسجيل الهدف الثالث الذي سدد الركلة الحرة، ثم أبعد الحارس الجزائري عاصمي محمد رضا هذه المرة الكرة التي نفذها عبيد الدوسري من ركلة حرة أيضا.

طرد لاعب المولودية
وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع طرد الحكم المصري جمال الغندور لاعب مولودية وهران علي مؤمن بسبب الخشونة، ولم تنفع اعتراضات لاعبي المولودية في ثنيه عن قراره ثم أعلن الغندور نهاية الوقت الأصلي بالتعادل 2-2 ليخوض الفريقان وقتا إضافيا.

وفي الوقتين الإضافيين كاد داود بو عبد الله أن يحسم المباراة في الدقيقة 95 عندما اخترق من الجهة اليسرى وسدد كرة قوية أبعدها الحارس النجعي. أما الفرصة الأخطر للأهلي فكانت لعبيد الدوسري في الدقيقة 103 لكن كرته مرت على يسار المرمى, والتقط الحارس الجزائري على دفعتين كرة خطيرة ثانية أيضا للدوسري نفسه بعد ثلاث دقائق, ليستمر التعادل وتحسم النتيجة بركلات الترجيح.

عبد القادر عمراني (يمين) وبجانبه مساعده البلومي
قالوا بعد المباراة
عبد القادر عمراني (مدرب مولودية وهران): "لم أتوقع أن تكون ردة فعل لاعبي فريقي بهذه القوة بعد خسارة الفريق بسبعة أهداف أمام السد، خاصة أن فريق الأهلي السعودي متكامل الصفوف وقوي ومرشح للفوز بالبطولة.. سجلنا هدفا مبكرا في الشوط الأول أعطانا دفعا معنويا كبيرا ثم تلقى مرمانا هدفا، وفي الشوط الثاني سجلنا هدفا ثانيا من هجمة مرتدة لم نحافظ عيله وكاد الأهلي أن يحسم اللقاء في الوقت القاتل.. في الشوط الإضافي كنا متعبين ولكن طرد علي مؤمن أعطى الفريق عزيمة قوية للتعويض وقدم لاعبو الفريق مستوى طيبا بعد أن طلبت منهم زيادة التركيز في الملعب".

وعن المباراة النهائية أمام السد قال عمراني "سنحتفل الآن، ثم سنفكر في كيفية مواجهة السد.. سنقدم مستوى أفضل من ذلك الذي قدمناه في المباراة الأولى وسنرى ماذا يمكننا أن نفعل".


لوكا
المدرب البلجيكي لوكا (مدرب الأهلي السعودي): "المباراة كانت صعبة لأنها مباراة نصف نهائي، كنت أتوقع أن تكون ردة فعل المولودية قوية خاصة بعد خسارته بسبعة أهداف أمام السد.. لم نلعب بشكل جيد ولكننا تمكنا من تعديل نتيجة المباراة مرتين.. تقدموا علينا في البداية ولكننا أدركنا التعادل وواصلنا الضغط ولكننا فوجئنا بهدف ثان ونجحنا في إدراك التعادل وكدنا أن نحسم النتيجة في الوقت الأصلي ولكن الحظ تخلى عنا في ركلات الترجيح".

وأضاف لوكا "أشعر بالإحباط بعد هذه المباراة فلقد أخفقنا في استغلال النقص العددي للاعبي المولودية الذين اتسموا بالعناد والإصرار وعابت هجماتنا النهايات السليمة".

السد يكتسح الريان
فرحة السد بالتأهل (خاص بالجزيرة نت)
وفي المباراة الثانية واصل السد نتائجه الكبيرة في البطولة ونجح في بلوغ المباراة النهائية إثر فوزه الكبير على مواطنه الريان بنتيجة 5-1.

وسجل أهداف السد الخمسة كل من المغربي بوشعيب لمباركي (هدفان) والإيراني كريم باقري (من ركلة جزاء) وأحمد خليفة وفهد الكواري في الدقائق 14 و18 و43 و52 و60 على التوالي، في حين سجل هدف الريان الوحيد الكويتي بشار عبد الله في الدقيقة 59.

وشهدت المباراة غياب كل من مهاجم السد النيجيري جون أوتاكا ولاعب الريان علي المري بسبب حصول كل منهما على إنذارين في الدور الأول وذلك رغم قرار اللجنة المشرفة على البطولة من قبل الاتحاد العربي برفع العقوبات عن اللاعبين قبل مباريات الدور نصف النهائي.

وكان الريان أعلن انسحابه من البطولة بعد قرار اللجنة المشرفة لكن اتفاقا مع السد قضى بعدم إشراك اللاعبين الموقوفين فعدل الريان عن انسحابه.

وافتتح لمباركي التسجيل في الدقيقة 14 بعد مجهود فردي عندما تلقى كرة من الجهة اليمنى من باقري فتخطى ثلاثة مدافعين على مشارف المنطقة ثم سدد الكرة بيسراه على يمين الحارس علي أمين.


بوشعيب لمباركي يسجل الهدف الثاني للسد
(خاص بالجزيرة نت)

وفي الدقيقة 18 أضاف لمباركي غير المراقب الهدف الثاني للسد من كرة رأسية إثر تمريرة من أحمد خليفة لينفرد لمباركي في صدارة ترتيب الهدافين برصيد ستة أهداف.

بعد الهدفين ضغط لاعبو الريان لتقليص النتيجة، لكن كريم باقري نجح في إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 43 من ركلة جزاء إثر إعاقة حارس مرمى الريان لضاحي النوبي لينتهي الشوط الأول بتقدم السد 3-0.

وفي الشوط الثاني سجل أحمد خليفة الهدف الرابع للسد في الدقيقة 54 عندما تلقى كرة من جاسم محمود من الجهة اليسرى سددها بيسراه على يسار الحارس، ثم نجح بشار عبد الله في الدقيقة 59 في تسجيل هدف الريان الوحيد إثر تلقيه تمريرة عرضية من حسين ياسر.

وفي الدقيقة الستين اختتم فهد الكواري أهداف السد بتسجيله الهدف الخامس من تسديدة على يمين حارس الريان علي أمين.

بيلاتشي مدرب السد (خاص بالجزيرة نت)
قالوا بعد المباراة
المدرب الروماني إيلي بيلاتشي (مدرب السد القطري): "ليس لدي ما أقوله فنتيجة 5-1 تتحدث عن نفسها، أنا سعيد بالفوز ولكن الفرحة لن تكتمل إلا بالفوز في المباراة النهائية وباللقب، وأنا أحترم كافة الفرق التي أواجهها.. لا يهمني مع من سألعب في المباراة النهائية ولكن طريقة اللعب التي سأواجه فيها".

وعن غياب المهاجم جون أوتاكا (الموقوف) عن المباراة قال بيلاتشي "إنها ليست المرة الأولى التي ألعب بها المباراة دون أوتاكا.. واعتدت أن ألعب مباريات كثيرة معه أو من دونه".

المدرب البرازيلي باولو هنريكي (مدرب الريان) "أود أن أهنئ فريق السد، فهو أفضل فريق في البطولة ونجح في استغلال كافة الفرص التي سنحت للفريق وسجل منها أهدافا.. حاولت منح فرص لبعض اللاعبين فأشركت حسين ياسر في مركز غير مركزه في اللعب وحاولت أن أحقق شيئا ولكن هذه هي حال كرة القدم وأنا انحمل شخصيا مسؤولية الخسارة."

بوشعيب لمباركي في صدارة الهدافين
(خاص بالجزيرة نت)

ترتيب الهدافين
ستة أهداف: المغربي بوشعيب لمباركي (السد القطري).

خمسة أهداف: الإيراني كريم باقري (السد).

أربعة أهداف: الكويتي بشار عبد الله (الريان القطري).

ثلاثة أهداف: فارس العوني (مولودية وهران الجزائري) وخالد قهوجي (الأهلي السعودي).

هدفان: أحمد خليفة وفهد الكواري والنيجيري جون أوتاكا (السد) والسوداني طلال أحمد (الأهلي اليمني) والكويتي جاسم الهويدي (الريان).

هدف واحد: جاسم محمود وجفال راشد (السد) وعبيد الدوسري وفوزي الشهري وإبراهيم سويد ووليد الجيزاني وفهد فلاتة وبدر الخزامي (الأهلي السعودي) وزروقي سيد أحمد وبن رزقة الشيخ وداود بو عبد الله وحدو مولاي (مولودية وهران) وسليم
جبلاوي وطلال شومان (حطين السوري) وعماد بن يونس والمالي نداي تنيما (الصفاقسي التونسي) وعمر البارك (الأهلي اليمني).

إقالة مدرب الصفاقسي التونسي تاكاتش
من جهة أخرى قررت إدارة نادي الصفاقسي التونسي إقالة المدرب اليوغسلافي الأصل الألماني الجنسية سيلفستر تاكاتش من منصبه وكلفت إدارة النادي مساعد المدرب راسيفيك مبلوس مهمة الإشراف على الفريق إلى حين التعاقد مع مدرب بديل بعد خروج الفريق حامل اللقب من الدور الأول.

ووقع الصفاقسي في المجموعة الثانية إلى جانب الريان القطري والأهلي السعودي والفيصلي الأردني, فتعادل مع الفيصلي 2-2 ثم انسحب الأخير وشطبت نتيجة المباراة, ثم تأخر بهدفين أمام الأهلي ثم خرج متعادلا ثم لقي خسارة قاسية أمام الريان 1-5.

وبات تاكاتش ثاني ضحية في البطولة بعد مدرب حطين السوري عبد النافع حموية الذي أقيل إثر الخسارة الثقيلة للفريق أمام السد المضيف 1-6.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة