اليمن : ستة متورطون في قضية المدمرة كول   
الخميس 1421/10/10 هـ - الموافق 4/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المدمرة كول تغادر ميناء عدن
أعلن وزير الداخلية اليمني أن سلطات التحقيق في بلاده استطاعت إثبات تورط ستة من المعتقلين في حادث تفجير المدمرة الأميركية كول وأنها تقوم باستجواب آخرين يعتقد أن لهم علاقة بالحادث.

وقال وزير الداخلية اللواء حسين محمد عرب إن التحقيق مع الستة قد انتهى إلى تأكيد تورطهم في التفجير وإن هناك عشرة آخرين لا زالوا رهن التحقيق.

وكان الانفجار الذي وقع في 12 أكتوبر/ تشرين الأول للمدمرة الأميركية في ميناء عدن قد أدى إلى مقتل 17 بحارا وجرح ثلاثين آخرين. وقال شهود عيان إن قاربا كان يقل اثنين شوهد بالقرب من المدمرة التي كانت تتزود بالوقود في ميناء عدن لم يلبث أن انفجر محدثا ثغرة في جنب المدمرة التي تعتبر الأحدث في الأسطول الأميركي وأدى إلى مصرع 17 بحارا أميركيا.

وقال مسؤولون يمنيون إن المتهمين الستة, ومن بينهم موظف مدني يزعم أنه قام بتزويدهم بوثائق مزورة, سيقدمون للمحاكمة في يناير/ كانون الثاني الجاري.

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد قال إن بلاده لا تزال تبحث عن المتهم الرئيسي في حادث التفجير والذي تتحدث الأنباء عن احتمال كونه المنشق السعودي أسامة بن لادن. وتحمل الولايات المتحدة الأميركية بن لادن مسؤولية تفجير سفارتيها في أفريقيا عام 1998.

وجاء الهجوم على المدمرة الأميركية وسط تنامي مشاعر العداء للولايات المتحدة في الشرق الأوسط بسبب تأييدها لإسرائيل في الصراع العربي الإسرائيلي.

وفي السياق نفسه قال وزير الداخلية اليمني إنه تم اعتقال المتهم المشتبه به في تنفيذ الهجوم على كنيسة وفندق في عدن هذا الأسبوع في الوقت الذي تواصل الشرطة اليمنية فيه البحث عن اثنين من الفارين.

وكانت قنبلة قد انفجرت في كنيسة قد أدت إلى إحداث أضرار في أحد جدرانها. وألقيت قنبلة على أحد الفنادق ولكنها أخطأت الهدف ووقعت في البحر. وقد شددت إجراءات الأمن في عدن منذ الانفجار الذي وقع بالمدمرة كول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة