تحذير حكومي أميركي من زلزال قوي   
الجمعة 1429/11/24 هـ - الموافق 21/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)
 
حذر تقرير رسمي أميركي من دمار كارثي قال إنه قد يتهدد قاطني منطقة حزام زلزالي واسعة في جنوب ووسط غرب الولايات المتحدة.

ودعت الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ خبراء التشييد لوضع مثل هذا الخطر في الاعتبار, موضحة أنه "إذا وقع زلزل في ما عرفه الجيولوجيون بمنطقة "مدريد  الجديدة الزلزالية" فسيتسبب ذلك في أكبر الخسائر الاقتصادية الناجمة عن كارثة طبيعية في الولايات المتحدة.

وتنبأت الوكالة بأن زلزالا كبيرا سيسبب "دمارا ماديا واسع النطاق وينطوي على كارثة" عبر ولايات ألاباما وأركنسو وإلينوي وإنديانا وكنتاكي ومسيسبي وميسوري وتينيسي التي تضم في مجموعها نحو 44 مليون مواطن.

ويتوقع أن تصبح تينيسي الأكثر تأثرا وفقا للدراسة التي سعت إلى حساب أثر زلزال قوته 7.7 درجات من أجل توجيه استجابة الحكومة.

وفي تينيسي وحدها أيضا توقعت الدراسة انهيار مئات الجسور وعشرات الآلاف من المباني, مع حرمان نحو نصف مليون عائلة من المياه.

كما قالت الدراسة إن نظم النقل والمستشفيات ستدمر وسيضعف أداء إدارات الشرطة والإطفاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة