بوتين يتوعد بالقضاء على المسلحين شمال القوقاز   
الاثنين 1426/9/29 هـ - الموافق 31/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)

تصريحات بوتين جاءت أثناء تشييع الرئيس السابق لمقاطعة كاباردينو-بالكاريا (الفرنسية) 
امتدح الرئيس الروسي قوات أمن بلاده لتصديها لهجوم شنه مسلحون على مدينة نالتشيك عاصمة مقاطعة كاباردينو-بالكاريا الروسية شمال القوقاز في وقت سابق من الشهر الجاري، وتوعد بالقضاء على كل من يشارك في مثل هذه الهجمات.

وقال فلاديمير بوتين  في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء الروسية إن المسلحين الذين شنوا هجمات الثالث عشر من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري على المباني الحكومية في نالتشيك فشلوا في تحقيق أهدافهم، مشيرا إلى أن المسلحين عُزلوا وتم القضاء عليهم جميعا.

وجاءت تلك التصريحات أثناء مراسم دفن الرئيس السابق لمقاطعة كاباردينو-بالكاريا فاليري كوكوف.

وكان زعيم المقاتلين الشيشان شامل باساييف أعلن مسؤولية جماعته عن الهجوم الذي شنه عشرات من المسلحين في وضح النهار على عدد من المواقع بمدينة نالتشيك. وزعم مسؤولون روس أن 92 مسلحا قتلوا في الهجوم, بينما اعترف باساييف بمقتل 41 مسلحا.

ويدخل الجيش الروسي العام السادس من الحرب الثانية على الشيشان، حيث يطالب المقاتلون الشيشان بالاستقلال عن روسيا.

وقد امتد العنف من روسيا إلى أنحاء أخرى من شمال القوقاز الروسي في السنوات الأخيرة, وأصبحت الهجمات على قوات الأمن الروسية حدثا معتادا في داغستان وإنغوشيا المجاورتين للشيشان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة