لندن تصف مقتل جندي بريطاني في العراق بالجنائي   
السبت 1428/2/28 هـ - الموافق 17/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:00 (مكة المكرمة)، 22:00 (غرينتش)
الجندي استهدفته طائرة أميركية فقتل فورا (الفرنسية-أرشيف)
قال تحقيق حكومي بريطاني نشر اليوم إن مقتل الجندي ماتي هال الذي لقي مصرعه في العراق قبل أربع سنوات على يد أميركيين، كان "جنائيا وغير قانوني وكان يمكن تجنبه تماما".
 
وقال المحقق أندرو ووكر الذي علق التحقيق عندما رفضت واشنطن مبدئيا السماح له برؤية شريط مصور للحادث من قمرة قيادة الطائرة الأميركية، إنه يعتقد أن الحقائق الكاملة المحيطة بموت ماتي هال لم تعلن بعد.

وقتل هال في ضربة جوية أميركية على مدينة البصرة جنوب العراق في مارس/ آذار 2003 بعدما اعتقد الطيارون "خطأ" أن ألواحا برتقالية في المركبات البريطانية هي قاذفات صاروخية.
 
وكشفت القضية مدى اختلاف الإجراءات في البلدين الحليفين وأثارت مشاعر الغضب في بريطانيا.
 
وبرأ تحقيق أميركي الطيارين الأميركيين، لكن مجلس تحقيق عسكريا بريطانيا خلص إلى أن الإجراءات لم تتبع لأن الطيارين لم يطلبوا الإذن من المراقبين على الأرض قبل إطلاق النار.
 
وعلق ووكر التحقيق لأن الولايات المتحدة رفضت السماح بعرض الشريط المصور الذي يندرج تحت بند السرية. واستأنف ووكر التحقيق الشهر الماضي بعدما تسربت نسخة من الشريط لصحيفة صن وبثت على نطاق واسع في وسائل الإعلام البريطانية.
 
وأفرجت واشنطن عن الشريط في وقت لاحق وعرضته على عائلة هال وعلى المحقق، لكنها لم تعرضه في جلسة محكمة علنية.
 
ولم يدل أي شاهد أميركي بإفادته رغم المطالب المتكررة لهم بالتعاون مع التحقيق بشكل أكبر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة